اللحاق بالشمس

يأخذنا التفكير بعمق الأمور والأسباب علنْا نصل إلى مكنون النتيجة أو السبب الذي دفعها بهذا الاتجاه المعاكس والمغاير لها ولكن مثلما بدأنا هكذا انتهينا ولم ينتابنا غير الحيرة والضياع والسقوط في دوامة كل ما هو غامض! لا نعرف ..... هل هو القدر أم هو عدم تقدير وتقييم لما لكل ما في الحياة ؟ أم هي لعبة لم يعرف الإنسان إتقانها ولم يدرك قوانينها؟! محيرة هي الحياة والإنسان محتار فيها وهو الآخر محير! منظر غروب الشمس ساحر ...

إقرأ المزيد

تناغم الرياح / سهى بطرس قوجا 

الحياة مقتطفات والانسان مقتطفات راسخة فيها. كل جزء من الكل الذي نقطن فيه. هكذا وجدت الحياة وهكذا لابد من أن تفهم من أجل أن تبدو سهلة بنظرك وتتيسر أمامك وتهب لك ما تتمنى. هي ليست مقايضة أو إبداء شيء مقابل آخر ولكن هو التفاوض العقلاني بينك وبين ذاتك في سبيل الوصول إلى مرحلة التمرد على السلبي الذي يفرض نفسه بشدة في أوقات لا تحبذها ولا تستسيغها.  هناك أربعة مواسم تمضي بها شهور السنة الواحدة، وهناك أكثر من موسم ...

إقرأ المزيد

المصير المتغير / بقلم سهى بطرس قوجا 

وقف متأملا مطولا في باحة منزله، مُمدًا بنظره لأبعد نقطة في السماء سارحًا ومفكرًا في أمور تحمل من الغرابة ما يجعل الحياة تبدو غريبة وعجيبة في تدابيرها! ينظر ويطأطأ رأسه نحو الأرض وكأنه يقيس المسافة التي لا قياس لها ما بين السماء والأرض. أنه يبحث عن أجوبة لتساؤلات تخطر في باله وتتضارب مع ما يتصارع في أعماقه. يريد أن يفهم ويعرف: لماذا ما يأتي يذهب، ولكن ليس بدون عواقب باختلاف وقعها؟!  يريد أن يقول: لما لا نحاو ...

إقرأ المزيد

حدود اللامحدود

اللامحدود في حياة الإنسان كثير وغير محدد ولا حدود لهُ، ولكن ذاك اللامحدود ما يكون؟! معاني، أشياء، سلوكيات وقيم جميلة ونادرة عندما تأخذ مداها ومعناها في حياة أي فرد عندها لا يكون لها حدود، لأنها تمتد في داخله كما النبع المتدفق من بين صخور الجبال، مصدرها معروف ولكن إلى أين تجري وأين تصب لا نعرف؟! هي صافية ونقية وتصلح للشرب، تصلح لإرواء جسد الإنسان وتنعش روحه ويكون لها مذاق خاص على الرغم من أن الماء لا مذاق له ...

إقرأ المزيد

قبضة الخوف

الحالات التي تنتاب الإنسان كثيرة ومنها الخوف، الذي يعتبر دليل على قوة إدراكه وردة فعل طبيعية لمحاولة البحث عن الأمان في حياتهِ أو تجنب خطر مُحدق. والواقع يحمل الكثير من المحفزات لتولد شعور الخوف عند الإنسان وبدرجات متفاوتة تختلف شدتها باختلاف الحدث القائم أو على وشك القيام أو المتخيل. وبرأي خبراء الصحة النفسية، الخوف ما هو ألا صمام آمان يقوم بتحذير الإنسان من وجود خطر واجب تجنبه. الحياة البشرية كما نعهدها ت ...

إقرأ المزيد

حالة الضرورة في القانون

  حالة الضرورة من أكثر الموضوعات اثارة  وتعقيدا في القانون. هي نظرية شاملة شملت جميع فروع القانون ، حيث لعبت  دورا بارزا في القانون المدني والقانون الجنائي والقانون الإداري. حالة الضرورة هي الحالة التي يجد فيها الإنسان نفسهُ في ظرف أو موقف يهدده بخطر ما ، لا يمكن تلافيهِ أو الخلاص منهُ ألا بارتكاب جريمة، وتسمى الجريمة عندئذ بــ (جريمة الضرورة  Delit Necessaire). وهي حالة لا تنعدم فيها الإرادة كليا وإنم ...

إقرأ المزيد

أعرف الناس من أفعالهم وليس من أقوالهم  

قال كونفوشيوس" أنا لستُ حزيناً لان الناس لا تعرفني، ولكنني حزين لأني لا أعرفهم". تبقى حياة إنساننا مُتناقضة وغامضة بعض الشيء. لأنهُ على الرغم من اختلاطك بمُختلف شرائح المجتمع إلا أنك لا تستطيع أن تعرفهم حق المعرفة أو تعرف كل ما يدور في خلجاتهم وخبايا فكرهم. لا تستطيع أن تعرفهم على حقيقتهم حتى وإن كان بينك وبينهم صداقة او قرابة. حتى أنت نفسك مرات كثيرة لا تستطيع فهم ذاتك أو تفسير ما يدور فيها! لأن الإنسان يب ...

إقرأ المزيد

جالسة … على أمل !

جلستْ على صخرة بالقرب من شاطئ البحر والحيرة تسبقها، تفكر ولا تحس بماء البحر وهو يضرب نفسه بقدميها من أجل أن يفيقها من السفر البعيد الذي هي فيه! تمدُّ بنظرها للأفق البعيد في فجر يوم صيفي، ما تزال فيه الشمس لم تشرق وما تزال هي من نومتها لم تستفيق .... يا ترى لما ذاك الشرود ولما تلك النظرة الحزينة في العيون؟! لما الصمت مخيم عليها؟! وما الشعور الذي يعتريها في تلك اللحظة وهي تتأمل في شيءٍ لا نعرفه؟! قد يفيد السؤ ...

إقرأ المزيد

العناصر المؤلفة للمالية العامة

  كان مفهوم المالية العامة حتى منتصف القرن التاسع عشر، يعني أنهُ العلم الذي يتناول البحث عن نفقات الدولة وإيراداتها،إي تحليل الحاجات العامة والوسائل التي يتم بها إشباع هذه الحاجات. والحاجات العامة هي حاجات جماعية Besoins Collectif يقتضي إشباعها بصورة جماعية بالنسبة لجميع أفراد المجتمع. وتتميز الكثرة الغالبة منها بعدم قابليتها على الانقسام (التجزئة Indivisible ) والتي يدخل إشباعها في نطاق دور الدولة الت ...

إقرأ المزيد

السلوك ما بين الميل والفعل

  ردود الأفعال والضد السلبي من كل شيءٍ وسلوكيات البشر ولا نقول الإنسان كثيرًا ما تستهويني الكتابة عنها والغوص فيها، كوني غالبًا ما أصدم بسماع أو برؤية بشر انتهى عمرهم وهم ما زالوا في طوّر التطور ولم يصلوا إلى مصافي الرقيّ الإنساني والرقيّ بالأفكار وإيجاد الذات! بشر ما زالوا مُتمسكين بقديمهم الباليّ، داخلهم ما زال في جمود وتجردّ وظلام، ما زالوا تائهين عن واقعهم وضميرهم ما زال في غيبوبة ويدهم تلمسّ الشوك ...

إقرأ المزيد

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى