حَذاري من غضب الحليم

هنالك شريحة من البشر تشمل نوعان من الرجال، يتصف الأول بروح إستعلائية متعصبة وحقد متأصل تجاه من لا يتفق مع أرائه ويتقاطع مع مبادئه، ويختزن في أعماقه رغبة جامحة لفرض أفكاره وأجندته على الأخرين بكل السبل المتاحة أمامه للوصول إلى غايته بغض النظرعن شرعيتها ومصداقيتها والتصدع التي تولده بين قومه، وأحياناً يميل إلى محاكاة مشاعره وعقله الباطن بأنه يسيرعلى درب الصواب وأن خصومه على وهم وضلال، فعليهم تصحيح مسارهم والج ...

إقرأ المزيد

مفاهيم متناقضة لبعض قادة شعبنا في خضم تحديات مصيرية ومستقبل مجهول أدلة وبراهين

لقد أثبتت أحداث السنوات الماضية بأن معظم الأحزاب الأشورية والشخصيات القيادية فيها، تمارس سياسة وتطبق مبادئ متناقضة في الجوهر والأهداف مع الشعارات التي ترفعها، كالسير في إتجاهين متعاكسين لا يمكن أن يلتقيا مهما إزدادت المخاطر التي تواجهنا وتصاعدت وتائر العنف ضد شعبنا، لان الغاية هي التمويه وإقناع البعض بأن التصورات التي في مخيلتهم حقائق، والأحلام الوردية التي تراود نفوسهم هي واقع منظور وصور جلية حية. يتضمن ال ...

إقرأ المزيد

رحلة إستيقاظ المشاعر القومية خلال الأعوام الماضية

 لايخفَى على كل مثقف ومتتبع لنشوء الحياة في أرجاء البستان، أن شجرة الكلدان التي كانت لعهود مضت مليئة بالثمر ووارفة الظلال، وهبت الخير والعلوم لبني الإنسان، ونشرت المعرفة في كل مكان، فكانت منهل الشرائع والتطور وأساس الرقي السائد في هذه الأيام.  تحمّلت تلك الشجرة منذ قدم الأزمان أحقاد وهمجية بعض الأقوام، فإلتهم ثمارها الطيب أسراب الجراد القادم من تحت جنح الظلام. قٌطعت عن تلك الشجرة ينابيع المياه فأصابها العطش ...

إقرأ المزيد

من المستفيد من حرائق كردستان ؟

أمست الأحداث المؤسفة التي إجتاحت كردستان وفاجئت الأعداء قبل الأصدقاء ، حديث الساعة في أوساط المجتمع المسيحي العراقي في الوطن وبين أبناء جالياتنا في كافة دول العالم وما تزال، لان الخبر أصابهم بالصدمة والذهول لما تناقلته وكالات الأنباء من صور لزحف مجموعات من (المؤمنين) دخلت أرض المعركة بعد مسيرة في وسط المدينة وهي تحمل أسلحتها وتطلق هتافاتها الحماسية للشروع بحملة إيمانية لتطهيرالأرض من "رجس المشركين الخارجين ...

إقرأ المزيد

وأخيراً وصلت النيران إلى أبناء شعبنا في كردستان

لقد هزت الأحداث الاخيرة في إقليم كردستان وتحديداً في المناطق التي يتواجد فيها أبناء شعبنا المسيحي بكثافة : زاخو ، دهوك ، شيّوز ، سميل ، زاويتة والعمادية وبعدها السلمانية وغداً غيرها ، بعنف ركناً مهماً من أركان الديمقراطية التي وضع أسسها الإخوة الكورد بعرقهم ودمائهم وعشرات السنين من أعمارهم ، وكانت طعنة من الخلف للإستقرار والأمان وحقوق الإنسان التي بدأت تنموهناك وتعطي ثمارها منذ عقدين من الزمان . إن تقديم أي ...

إقرأ المزيد

المعهد الكلداني الأمريكي

صباح دمّان بعد إختتام المؤتمر الكلداني العام الذي عُقد في سان دييكو / الكهون في 30/3/2011 ، والذي إنبثق عنه المجلس الكلداني العالمي ولجنة تنفيذية برئاسة الدكتور نوري بركة وأعضاء من أمريكا وكندا وأسترليا وأوربا إضافة إلى العراق ، بدأ ممثلو المجلس في غرب أمريكا وتحديداً في مدينة سان دييكو ، بإتصالات مكثفة لتأسيس المعهد الكلداني الأمريكي ، فتم مفاتحة عدد من المثقفين والشخصيات المهنية والإدارية الكلدانية وبعض ا ...

إقرأ المزيد

لماذا الكلدان تحديداً دون سواهم !

 بعد نشر مقالتي الاخيرة راودتني أمنيات أن أقرأ لبعض كتابنا (الغيورين) الذين يتربصون لظهور تصريح أو إعلان عقد ندوى أو مؤتمرعام لمناقشة أوضاعنا الداخلية وترتيب بيتنا الكلداني كباقي مكونات شعبنا العراقي لشن هجوماً مضاداً عليه حتى قبل إنعقاده ومعرفة تفاصيله، أو نشر مقالة لكاتب تنبعث من ثناياها ذكريات تاريخية لينقضوا عليه بعدد من التهم المبتكرة ( إنفصالي إنشقاقي إنقسامي إنشطاري نهضوي قومجي......) وشتى انواع النق ...

إقرأ المزيد

نعم للتسمية المركبة لشعبنا (الكلداني السرياني الأشوري)

عُقدت المؤتمرات وكثرت اللقاءات وتعددت الندوات وتراكمت المقالات منذ سنوات حول صيغة التسمية المركبة لمكونات شعبنا ما بين مدافع لهذه ومعارض لتلك دون التوصل إلى إتفاق يرضي كافة الأطراف بسبب غياب المصداقية ونكران الذات وتناقض الشعارات المعلنة لبعض الأحزاب مع أنظمتها الداخلية وما موجود في مخيلة رؤوساءها ، وكأن التسمية أمست في قمة المخاطرالتي تواجه أبناء شعبنا على أرض الوطن وتهدد وحدتهم ووجودهم ، أو كأن عنوان الكت ...

إقرأ المزيد

تساؤلات مشروعة حول المطالبة بإستحداث محافظة سهل نينوى

  أنا مع مبدأ : الإختلاف في الرأي يجب أن لا يفسد في الود قضية ، لذا أطرح التساؤلات التالية على بساط البحث أمام أشقاءنا الساسة الذين يطالبون بإستحداث محافظة مسيحية ، علها تثير لديهم قدراً من المراجعة الذاتية الواقعية للمشروع وإستقراء تطورات المشهد العراقي بدقة ، للخروج بتقييم موضوعي واقعي وإستنتاجات منطقية مجردة بعيداً عن الإندفاع الحماسي والمصالح الشخصية ، وتجنب الإنجراف خلف الوعود المضللة لإستخلاص عِبر من ...

إقرأ المزيد

ما أشبه أحداث اليوم بالأمس

                                            في عام 1977 كنت أدرِّس في إحدى ثانويات مدينة الموصل/محافظة نينوى , وكُلفت رسمياً كسائر المدرسين والمعلمين بالمشاركة في عملية التعداد السكاني الذي أجري في حينه ، وكان الواجب المناط بي في إحدى القرى الصغيرة التي يقطنها أبناء الطائفة اليزيدية . كان على جميع المكلفين بالعملية الإنخراط في دورة معلوماتية مكثفة لإستيعاب أهداف وأبعاد ذلك الإحصاء إضافة إلى تقديم شرح تفصيلي ...

إقرأ المزيد

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى