حَمَائم الكاظمية وأعشاش الأعظمية وأوكار الرموز السياسية

                       هنالك حكمة تقول بأن فرصة تحقيق أمنيات الحياة في كثير من الأحيان، هي ضربة حظ قد تطرق باب إنسان تافه لا يفقه شيئا ًفي كل شيء، ولا يحمل ثقافة من أي نوع، فتمنحه موقعاً بارزاً ما كان يراوده حتى في أحلامه، أوعندما كان في قمة تفاؤله وهو يطلق عنان خياله وينظر بشغف إلى الأفق البعيد وهو في غربته الموحشة أو صومعته البائسة . فجأة يمسي الحلم حقيقة والوهم واقعاً، فيجد نفسه على بساط طائر سحري، ...

إقرأ المزيد

تلبية لرغبة الأخ الدكتور ليون برخو كتبت هذه المقالة‎ حول موضوع إستفتاء كردستان

إقترح علي الأخ الدكتور ليون برخو المحترم، كتابة مقالة تتضمن إحدى مدخالاتي على مقالته حول السيد مسعود برزاني قبل إجراء الإستفتاء ، لأن قراءتي وتوقعاتي لما كان يجري كانت منطقية حول وصف أحد الإخوة الكتاب لرئيس إقليم كردستان السابق السيد مسعود برزاني "بالقائد الشجاع الذكي" : "الأخ صباح دمّان المحترم" "تحليلك من أبدع ما يمكن وقرأته أول ما ظهر في صفحة الأخ أخيقر. في الحقيقة يستحق ان يكون مقالا منفصلا وحبذا ان تعي ...

إقرأ المزيد

تذكرة على إحدى عربات قطار الزمن السريع

  قطار الحياة الذي لا نهاية لخطوطه ومحطاته وهو يمضي بسرعة فائقة لا يمكن إيقافه أو تخفيف سرعته، يتكون من قاطرة هائلة تسافرعلى متنها مجموعات بشرية متباينة في الثقافة والإنتماء والسلوك والمبادئ والمعتقدات، وحتى في نظرتها إلى مجمل مفردات الحياة والعلاقات الإجتماعية والإنسانية، ولكنها مترابطة مع بعضها بخيوط غير مرئية، وتتحكم بها قوة خارقة يعجز الكثيرون عن إستيعاب عظمتها ومدى بُعد سلطانها وإدراك جوهرعطائها اللامت ...

إقرأ المزيد

الأفعى التي لدغت المسيحيين في الموصل عام 1959 ورقدت، ثم إستيقظت ولدغتهم مرة ثانية عام 2014، هل ستُقلع أنيابها بعد تحرير المحافظة، أم ستنفخ سمومها وتجهزعلى بقاياهم ؟؟؟

  وقد أُعلنت بشارة إنطلاق عمليات تحرير مدينة الحدباء التاريخية والبلدات المتناثرة حولها، تعود بي الذاكرة إلى عقود خلت عندما إنبثقت ثورة  14 تموز عام 1958 بعد سقوط النظام الملكي، وحققت إنجازات كبيرة على الصعيد الزراعي والصناعي والتجاري والعمراني وفي كافة المجالات الأخرى، الأمر الذي أثار حفيظة بعض القوى المعادية لتطور وتقدم العراق، فبدأت ماكنة الإعلام المشبوهة بتهيئة الأجواء لإجهاض تلك الثورة الفتية. وسن ...

إقرأ المزيد

حين يرفع المسؤولون أقنعتهم، ويميطون اللثام عن وجوههم…!

  إن ظاهرة الفساد في كافة مفاصل الدولة العراقية أمست حالة مرضية مستعصية، بحاجة إلى عملية جراحية دقيقة عاجلة لمعالجتها أو ربما عصا سحرية لأنقاذها، بعد أن أصبح الساسة المتنفذين يستخدمون أساليب مخجلة للبقاء في السلطة وفرض أرادتهم وتنفيذ أجنداتهم للهيمنة على مقدرات الوطن من أجل الإثراء الفاحش لهم ولأحزابهم عن طريق عقد الصفقات المشبوهة والمساومات المهينة على مستقبل الأجيال، حتى وصل الحال إلى سرقة بسمة الأطف ...

إقرأ المزيد

رثاء…… الى الفقيد الراحل (عادل القس يونان )

    الى الفقيد الراحل (عادل القس يونان ) جاري وصديقي القديم ، وزميلي في اللجنة الثقافية في نادي بابل الأصيل ، في زمن الخير وأيام الماضي الجميل :    بينما كنت أتابع ، أفراح شعوب هذا العالم العجيب ، وهي تحتفل بعيد القديس فالنتاين بفرح وترحيب، إنتابتني لحظات تأمل وصمت مريب ، وإحساس في أعماق نفسي كئيب . عادت بي الذاكرة إلى بغداد وبيتنا الحبيب ، الذي أمضينا فيه عيش رغيد ، مرت من أمامي ذكريات مطرزة على شغاف القلب ...

إقرأ المزيد

بشارة مخضبة بدماء الشهداء  يجسدها اليوم مسيحيو الشرق لإيقاظ قادة الغرب من سباتهم العميق

  هبوب رياح عصر النهضة وتنامي المشاعر الوطنية والمطالبة بفصل الدين عن الدولة منذ القرن السادس عشر في أوروبا، تمخض عنها تغييرات إجتماعية وثقافية وفكرية جوهرية، وأفرزت إنماطاً حياتية مغايرة، نبذت التقاليد القديمة وصححت بعض الممارسات الخاطئة، كما أشعلت شرارة الثورة الصناعية التي كانت نقطة الإنطلاق نحو أفاق شاسعة لتحقيق طموحات لامتناهية لمستقبل الإنسان في إختراق بوابات العلم وإكتشاف كل ما هو مجهول، فرسمت ملامح ...

إقرأ المزيد

رثاء… في حفل تأبيني جدير… بمقام أديب ومثقف كبير

إلى زميلي وصديقي الفقيد الراحل حبيب تومي المناضل والإنسان، الذي سيبقى طيفُه بيننا على مدى السنين وقادم الأيام.... لم أصدق هول ما سمعت وفاجعة ما قرأت... لقد كان الخبر ناقوسُ شؤم أوقف ما كُنا به من حديث ووئام ، ومزًق ما كان في نفوسنا من هدوء وسلام . إرتبكت النظرات وتبعثرت الكلمات، ونحن نسترقُ السمعَ لخبر يقين  يُفندُ تلك الإدعاءات . سادَ الصمتُ وعمَ الحزنُ لحظات... وبعد حين ... بان مشهدُ المأتم وصدقت الحكايات ...

إقرأ المزيد

كيف نصون تراثنا ونحافظ على هويتنا ونحمي أجيالنا القادمة من الضياع  في المهجر

في دول تتمتع شعوبها بأعلى درجات الحرية المطلقة والديمقراطية الناضجة في كافة مفاصل الحياة، لابد أن تفرز تلك المنطلقات الراقية جوانب سلبية وأمراض إجتماعية عرضية، وتعلق بقوامها أشنات تخدش جمالية شكلها وتشوه جوهر مبادئها، كون الإنسان بسلوكه الغريزي ميال لولوج كل مكمن غريب وخوض غمار كل ما هو مجهول .          ومن أبرز تلك السلبيات هي حالات التفكك الأسري نتيجة إرتفاع حالات إنفصال الوالدين عن بعضهما من ناحية، وغياب ...

إقرأ المزيد

من نواقيس كنائسنا نداء… ومن المؤمنين صرخة رجاء … لتكن بداية عام 2015 بشرى مصالحة مخلصة بين غبطة البطريرك مار لويس ساكو الموقر وسيادة المطران سرهد جمو الجزيل الإحترام

    ليكن عام صفاء قلوب ومصافحة وعناق الشقيق الكبير مع شقيقه بروح التسامح والتواضع والإيمان لإزالة ما علق بكنيستنا من أدران الحياة المعاصرة وما أصاب شعبنا من إفرازات سياسة المصالح الإقليمية ، فنستلهم من ذكرى ولادة السيد المسيح الذي تجسد لخلاص البشرية جمعاء وأعطى درساً بليغاً في التضحية والمغفرة ونكران الذات سراجاً ينير دربنا ويطهٍر نفوسنا وينقٍي قلوبنا، سيما وأن المسألة تتعلق بمصير بقايا شعب متحضرع ...

إقرأ المزيد

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى