نعم التأشورعار…وشكراً لزوعا

           هل نَظل ندور في حلقة مفرغة مع المتأشورين من أبناء الكلدان؟والى متى ذلك وقد تسائل عميدهم هل التأشورعار؟، ونحن نقول له بملء الفم نعم نعم إن التأشورعار وشنار يا أخي لكل من يتجه بإتجاهه كالإستعراب والتكريد والتفريس وغيرها من إنتحال قوميات الغير وإن كانت مسيحية!،ولنفرق بين الآشورية والتأشور،فالأولى تسمية إرتضتها القبائل التيارية في تركيا بعد أن دغدغ مشاعرها القس البريطاني ويكرام الثعلب الداهية بإيجاد ...

إقرأ المزيد

رُغْمَ ألمِحَنْ،الكَنْيْسْة الكَلْدْانِيْة،إيْمْانْ… وَثَبْاتْ…وَتَجَدُدْ

   قال السيد المَسْيْحْ له المَجد للقديس بُطْرُسْ (أنت الصخرة وعلى هذه الصخرة أبني بيعتي وأبواب الجحيم لن تقوى عليها)!!،هل يوجد أبلغ من هذا التكليف الإلهي في تبليغ الرسالة والأمر الرباني لهامة الرُسل من الإثني عشر المُختارين ومن المُعَلمْ والراعي الصالح وإبن الإنسان والكاهن الأعظم؟؟!...                                                وهكذا حَملَ الرُسُلْ الأمانة بروح مُضَحِيةً مُطمَئِنَةً ونشروا الوَعد السما ...

إقرأ المزيد

المتأشور بين الخداع والنفاق / بقلم : مؤيد هيلو

  يُخيَل للبعض من الذين أنكروا أصلهم وفصلهم ومن الذين لم يبقى للحياء اية بُقعة على وجوههم الصفراء ان يهمشوا ويطعنوا ويَحْطوا من قدر الكلدان كلما سنحت لهم سانحة بدون خَجَلْ!  مفتخرين بذلك أي إفتخار ليرتفع رصيدهم عند أسيادهم ومن يوالونَهم وليقبضوا ثمن مقالاتهم أضعاف مضاعفة كلما زاد آولئك في حقدهم وغيهم على الكلدان وبأيادي كلدانية متأشورة!  وبصريح العبارة، نحن الكلدان مع اعتزازنا  وافتخارنا بقوميتنا الكلدانية ...

إقرأ المزيد

الكلدان جَذرُ التأريخ…. بقلم : مؤيد هيلو

الكلدان جَذرُ التأريخ.... لايخفي البعض مِمَن فقدوا الصواب وأصابهم عمى الألوان وإستحلوا السحت الحرام من التطاول بين الفينة والفينة على الكلدان كشعب وأمة وعلى الكلدانية كأعرق قومية وعلى المنظمات والأحزاب الكلدانية وكل مايمثله الكلدان من قيم ومبادىء!. وبالأمس ظهر سَيدين مُنفعلين من طروحات الإتحاد العالمي للكتاب والأدباء الكلدان الذي يمثل نبض الشعب الكلداني الحُرْ وصوته المُدوي الذي أقلق وأزعج السيدين لأن الإتح ...

إقرأ المزيد

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى