نُواب .. أم نُهّاب ؟

في عراقنا الديمقراطي المفدرل والحديث والجديد الذي ما بعده جديد ! والسبّاق نحو التطور والسائر بسرعة نحو الوراء بكل المقاييس والموازين .. والذي باتت تحسده دول وشعوب المنطقة على ما وصل أليه في كل المجالات من أرهاب وتخلف وهجرة وفساد وتجاوزات على حقوق الأنسان وتوترات وخصومات سياسية وتفرقة طائفية ودمار وخراب ما بعده خراب .. بفضل سياسيين هم أبعد ما يكونون عن السياسة وأبعد من أن يقودون سفينة البلد الى بر الأمان .. ...

إقرأ المزيد

مؤتمر وطني .. لماذا ؟ وكيف !

أن المتابع للشأن السياسي العراقي وما أفرزته الأحداث المتعاقبة والمفاجئات الأخيرة بين أصحاب القرار من سياسيين وقياديين ومسؤولين كبار .. وكيل الأتهامات علنا ً للبعض ومحاولات الأسقاط وتعطيل العملية السياسية هذا أذا كانت هناك عملية سياسية فعلا ً ! خاصة بعد انسحاب القوات الأمريكية المحتلة وتركها البلاد فوضى على فوضى وخراب على خراب .. سيلاحظ الغرابة والعجب بين كل الأطراف المتنازعة ( على مصالحها طبعا ً ) وليس على ...

إقرأ المزيد

كل عام ونحن .. عراقيين

                                                                        سأبدأ مقالتي بهذه العبارة .. والتي لها مئات المعاني العميقة والمتأصلة فينا عبر أجيالنا الطويلة وتاريخنا العريق منذ فجر الحضارات ولحد يومنا هذا , فما أجملها من كلمات وما أعمقها من معاني حين نكون دائما ً عراقيين .. في زمن صعب لا يشبه أي زمان ! وفي ظرف لا يشبه أي ظرف .. وفي محنة لا تشبهها أي محنة .. وما أحوجنا الى أن نكون فعلا ً عراقيين قو ...

إقرأ المزيد

تحلّون مشاكلنا ؟ أم نحل ّ مشاكلكم ؟

  مما يثير السخرية والغرابة والأشمئزاز .. وأخيراً ً الضحك , ما يحدث في العراق المبتلي والمنكوب بسياسييه المخضرمين كباراً  وصغارا ً ومن كل المستويات حيث لا يستثنى منهم ألا ما ندر ! لأن الأحداث وتسلسلاتها وسيناريوهاتها تشير بأصابع الأتهام الى أن الكل متورط بشكل أو بآخر فيما حدث ويحدث منذ الأحتلال الأسود ولحد أنسحاب القوات الأميركية التي تركت البلد خرابا ً على خراب .. عكس ما تصوره للعالم وتقوله عن بناء وأعمار ...

إقرأ المزيد

قبولنا للآخر .. هو الحل لمشاكلنا ..

في الأكثرية من الدول المتقدمة والسائرة في الطريق الصحيح للديمقراطية .. مبدأ قبول الآخر والأعتراف به هو أساس مجتمعاتها ومراتب تطورها .. فعندما نقول قبول الآخر ومن مبدأ المساواة لا أكثر .. لايعني هذا أن الآخر سيكون هو المتحكم فينا وفي أعمالنا وأفعالنا .. أو المسيّر لحركاتنا والآمر الناهي في كل تصرفاتنا ! بل بالعكس تماماً ً فقبولنا للآخر هو أعترافنا به كأنسان أولا ً وكصاحب رأي ثانيا ً .. وأن نقبل به ليس بالضرو ...

إقرأ المزيد

المسألة بصراحة .. مصالح لا أكثر ..

 يقول المثل الشعبي الدارج .. حين يكثر ملاحي السفينة فأنها تغرق .. فكيف بالأحرى لو كان الملاحون أساسا ً غير ملاحين ! ولا يعلمون عن فن الملاحة شيئا ً ؟   هذا ما ينطبق على بلدنا العراق وما يحدث فيه من صراع وتناحر بين السياسيين والقادة والأحزاب والكتل .. حيث المئات من الكيانات السياسية والعشرات من الأحزاب الدينية والعلمانية والعديد من التيارات وما يتبعها من مليشيات وحمايات وحراسات .. وكلها لاتحرك ساكنا ً بل لا ...

إقرأ المزيد

محافظة مسيحية .. ما أسمها ؟ ما شكلها !

                                       أن موضوع وفكرة أنشاء محافظة مسيحية لأبناء شعبنا في سهل نينوى ليس بالأمر الهين ولا بالفكرة السهلة التطبيق , حيث مازال الموضوع مطروحا والجدل قائما والآراء متباينة بين مؤيد ورافض ومحتار ومندهش ألخ ...   وفي مقالي هذا سأعبر عن رأي الشخصي في الموضوع لا أكثر وبكل حيادية دون الميل الى الرفض أو القبول .. مع بعض التساؤلات البسيطة .. أذ أن الأمر خارج  عن أرادتي وأرادة الكثيرين م ...

إقرأ المزيد

دور منظمات المجتمع المدني والجمعيات في الحد من هجرة أبناء شعبنا

                                       أن موضوع الهجرة موضوع طويل جدا وله أسبابه ودواعيه الكثيرة والتي يطول شرحها والدخول في تفاصيلها , خاصة هجرة أبناء شعبنا أي المسيحيين بصورة عامة وبالذات بعد الأحتلال الأمريكي للعراق وسقوط النظام السابق عام 2003 وما جرى بعد ذلك من أختلال في الأمن وأنتشار الطائفية ونشاط المليشيات وقوى الأرهاب وماكان لذلك من تأثير مباشر في أزدياد أعداد المهاجرين وطالبي اللجوء الى دول الجوار ...

إقرأ المزيد

عملاء .. أم خونة وما الفرق

حين يباع الوطن وتهان كرامة المواطن وبالعديد من الأشكال .. وحين تنهب خيرات البلد بكل الطرق والأساليب دون مبررات ومن دون مسائلة أو محاسبة ! وحين تقمع الحريات وتسلب الحقوق .. وتتعثر الخطط المستقبلية للبناء والأعمار والرقي نحو الأحسن .. وحين يسير البلد بخطى ً حثيثة نحو الوراء وبكل المعايير والموازين .. وحين يعاني الشعب من الفقر والعوز والحاجة الى أبسط المتطلبات .. في بلد من أغنى البلدان ! وحين تكمم الأفواه عن ا ...

إقرأ المزيد

وهل كنا على خطأ ؟

لاشك في أن القيم والأخلاق والمثل العليا التي تعلمناها في صغرنا سواء من الآباء وتربية عائلاتنا , أو من المدارس أو من المواعظ الكنسية والقراءة والمطالعة التي أكسبتنا الكثير من الثقافة والمعلومات المفيدة .. لنكون أفرادا ً فاعلين ولنا مكانتنا في المجتمع كانت الأساس الذي تربينا عليه والفاعدة التي أنطلقنا منها للحياة والتعامل والعيش مع الآخرين ككل . ومع مرور الأيام وتوالي السنين والتغيير الهائل الذي حصل ويحصل وعل ...

إقرأ المزيد

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى