الكلدان ومشاريع التقسيم !!

لعل الزلزال الذي تعرّض له العراق منذ أستهدافه، والذي راح ضحيّته الملايين من العراقيين، لم يتعرّض له شعب بمفرده في التاريخ الحديث سوى ضحايا الحربين الكونيتين الأولى والثانية، وحتى في هاتين الحربين لم تتعرض دولة بمفردها لما تعرّض له العراق وشعبه من تدمير في البنى التحتية وملايين الضحايا من الشهداء والجرحى والمعوقين والمهجّرين والأيتام والأرامل فضلا عن نشر الفساد في مفاصل الدولة والرشوة والجريمة والأرهاب. وكان ...

إقرأ المزيد

حوار مع مُلحِد على أرتفاع ( 38000) قدم

في بداية تموز الماضي كنت في رحلة من تورنتو - كندا الى أوربا ، وصادف أن يكون الراكب بجانبي رجلا في مثل عمري تقريبا ، وحال أقلاع الطائرة من المطار ، قدّمَ نفسه ، وذكر بأنه كندي من أصل بولندي ، وأنه في كندا منذ ثلاثون عاما ولاحظت أن لغته الأنكليزية ليست بأحسن من لغتي كثيرا مما شجّعني على الأستمرار في التحدث معه فقلت أني أيضا كندي ولكن بلدي الأصلي هو العراق، ولدى سماعه أسم العراق صدرت عنه كلمة (أوه) وأردف قائلا ...

إقرأ المزيد

الكنيسة الكلدانية ونهضة الكلدان – القسم الثاني والأخير من البحث المقدم الى مؤتمر النهضة الكلدانية المنعقد في ” سان دييغو ” للفترة من 30/3-1/4/201

  الفصل الثاني   1 -  الكنيسة الكلدانية والحكم الوطني بعد عودة الأستقلال والحكم الوطني ثانية للعراق بعد الحرب العالمية الأولى  عام 1921 , برز دور الكنيسة الكلدانية متمثلا برئاستها الدينية وبشخص  البطريرك الكلداني مار يوسف عمانوئيل الثاني توما (1900 – 1947 ) الذي كان له الدور الأساسي في تثبيت أستقلال العراق , وأكتمال سيادته, وكان لدوره المؤثر في قضية لواء الموصل التي أصرّت الحكومة التركية بالأحتفاظ به أسوة ب ...

إقرأ المزيد

المنبر الديمقراطي الكلداني في أمريكا … والفجر الجديد

حسنا فعل الأستاذ أبلحد أفرام في أجتماعه مع أعضاء المنبر الديمقراطي الكلداني في أمريكا و(كندا) وبحضور الشخصية الكلدانية الرائعة سام كمّو والعزيز زيد ميشو , ولا بد وأن الأخوة الثلاثة القادمين من مؤتمر سان دييغو قد نقلوا صورة واضحة وحقيقية عن المؤتمر وأهدافه وتوصياته ومقرراته التي لا بدّ وأن أطّلع عليها الأخوة أعضاء المنبر في أمريكا حال صدورها , وبغضّ النظر عما رافق المؤتمر سواء قبل أو أثناء أو بعد أنعقاده من ...

إقرأ المزيد

الكنيسة الكلدانية و نهضة الكلدان

أن أمتنا وكنيستنا الكلدانية بتاريخهما العريق والمشترك, هما كالتوأم السيامي يصعب فصلهما عن بعضهما البعض  لنضالهما المشترك , فالأمة الكلدانية تشرّفت بهبة الأيمان المسيحي منذ القرن الأول للميلاد , فكانت عملية أتحاد بين أمة راقية , وبين نور الأيمان المسيحي , فالكلدان بماضيهم العلمي الرفيع صقلوا هذا التاريخ المجيد بالأيمان الألهي لينتج عنه هذا التمازج بين العلم والأيمان لأرقى شعب خلقه الله والذي أختاره ليتجسّد ف ...

إقرأ المزيد

الخيط الرفيع بين السياسة ومهام الكنيسة

في المرة الثالثة لظهور الرب يسوع المسيح لتلاميذه بعد القيامة المجيدة سأل الرب سمعان (بطرس) ثلاث مرات , هل تحبني ؟  وكان جواب مار بطرس دائما نعم يارب , وبعد كل جواب بالأيجاب كان يسوع يقول له (( أرع خرافي )) وبذلك سلّم الرب خرافه الى الراعي القدير مار بطرس ومن بعده الى من يخلفه على كرسي روما ومن ثم الى رعاة الكنائس في كافة أنحاء العالم وبذلك أعطى الرب مهمة عسيرة الى هؤلاء الرعاة لرعاية أبناء كنائسهم كرعاة صال ...

إقرأ المزيد

المؤتمر الكلداني العام , والمتصيّدون

يوم الأربعاء المقبل 23\3\2011 يبدأ العد التنازلي لموعد أنعقاد المؤتمر الكلداني العام في مدينة " سان دييكو " كاليفورنيا , المدينة التي أتجهت أليها الأنظار وأصبح أسمها على لسان كل كلداني في العراق والعالم وهو يرفع أبصاره نحو السماء صاحبة الحقيقة المطلقة , طالبا منها البركة والعون لأنجاح الجهود الخيّرة لكل من فكّر وساهم في الأعداد والتحضير لهذا المؤتمر الكلداني الأول ولبدء المسير في طريق نهضتهم , وكلّما أقترب ...

إقرأ المزيد

الرئيس جلال الطالباني , رئيس من ؟

خرج علينا الرئيس جلال الطالباني رئيس جمهورية العراق وهو يخطب في مجموعة من أنصاره في مدينة السليمانية بتصريح غريب , يدعو فيه الى تشكيل تكتّل بين الأكراد والتركمان في كركوك لتحريرها مِن مَن وَصفهم " الأرهابيين والمحتلّين الجدد " وفٌهِمَ من تصريحه بأنه يقصد العرب في كركوك , ولعلّ الرئيس جلال الطالباني هو أوّل رئيس لدولة تضم قوميات متعددة , يدعو الى قيام تكتّل بين قوميتين من شعبه ضد قومية أخرى تمثّل أكثر من 80% ...

إقرأ المزيد

هل سقطت مؤامرة تقسيم العراق ؟

لم يعد خافيا أن الهدف الرئيسي من أحتلال العراق عام 2003 لم يكن نشر الديمقراطية في العراق, ولا القضاء على البرنامج النووي العراقي أو تعاونه مع القاعدة , بل كان تنفيذا لمخطط أمريكي صهيوني قديم بتقسيم العراق الى دويلات طائفية عرقية , وكان هذا الهدف الرئيسي الذي تبنّته ما أطلق عليها المعارضة العراقية في الخارج منذ مؤتمر صلاح الدين عام 1992 وجرى الأتفاق النهائي عليه في مؤتمر لندن في أواخر عام 2002 أذ كانت أول فق ...

إقرأ المزيد

الفساد والمفسدون

 طرح الأستاذ نزار الديراني موضوعا مهما يتعلق بالفساد الذي يسود عملية توزيع المساعدات الأنسانية التي تتبرع بها جهات خيرية دولية أو حتى المبالغ التي خصصت سابقا لأنشاء القرى المسيحية التي طبّل وزمّر المطبلون والمزمرون عنها , فتكون نتيجتها كما أورد الأستاذ نزار , سقوف وجدران كونكريتية ينفذ منها المطر دون عائق يعيقه ودون أن يحاسب المقاول أو المهندس أو حتى اللجان المشرفة على هذه الأعمال والكل يشاهد بروز طبقة من ا ...

إقرأ المزيد

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى