(داعش) تدعو الى اصدار عملة اسلامية خالية من رموز “الغرب والصليبيين” وتؤكد: سنتحدى بها امريكا


نادي بابل

 

عناصر من تنظيم داعش في الموصل

(داعش) تدعو الى اصدار عملة اسلامية خالية من رموز “الغرب والصليبيين” وتؤكد: سنتحدى بها امريكا

المدى برس / نينوى

دعت خطب الجمعة لتنظيم (داعش) في الموصل، اليوم الجمعة، الى ايجاد عملة إسلامية موحدة خالية من رموز “الغرب والصليبيين”، وفيما اكدت أن اصدار هذه العملة يعد احدى اهم سبل المواجهة والحرب مع أمريكا وتحديها، اكدت ان العملة الاسلامية تعزز القوة الاقتصادية لـ(داعش) وتخفف من تحكم الدول الغربية بالشعوب الاسلامية.

وقالت خطبة الجمعة التي وزعها تنظيم (داعش)، في الموصل والتي يلزم ديوان المساجد التابع للتنظيم خطباء وجوامع المدينة بقرائتها، إن “من الضروي إصدار عملة اسلامية موحدة لسكان الدولة الاسلامية خالية من الرموز والرسوم المتعلقة بالغرب والصليبيين، وغير المسلمين”.

واضاف التنظيم في الخطبة الموحدة ان “إصدار عملة اسلامية موحدة تعد احدى اهم سبل المواجهة والحرب مع امريكا وحلفائها وتحديها، لتعزز القوة الاقتصادية للدولة الاسلامية وتعزز وجودها المعنوي وتحرر الشعوب من تبعية الدول الغربية”، مستشهدا بـ”وقائع من التاريخ الاسلامي حول اهمية سك عملة اسلامية تحمل رموز وشعارات اسلامية ومنها ايات من القران”.

وفرض تنظيم (داعش)، سيطرته على مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى، (405 كم شمال العاصمة بغداد)، في (10حزيران2014)، واستولى على المقار الأمنية فيها ومطارها، وأطلق سراح المئات من المعتقلين، ما أدى إلى نزوج مئات الآلاف من أسر المدينة إلى المناطق المجاورة وإقليم كردستان، كما امتد نشاط داعش، إلى محافظات صلاح الدين وكركوك وديالى.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7499

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى