احتفالية الحزب الديمقراطي الكوردستاني الفرع الرابع عشر في الموصل


نادي بابل

أحتفلت جماهير الفرع الرابع عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني بمناسبة الذكرى السابعة والستين لتأسيس الحزب ا لديمقراطي الكوردستاني، وأقام الفرع إحتفالية جماهيرية كبيرة حضرها رئيس قائمة تحالف التاخي والتعايش ومسؤول فرع الرابع عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني عصمت رجب ومحافظ نينوى أثيل النجيفي وبشار حميد الكيكي رئيس مجلس محافظة نينوى واعضاء المجلس ومحي الدين المزوري مسؤول مركز تنظيمات نينوى للأتحاد الوطني الكوردستاني بالوكالة  وزهير عبد الرحمن الجلبي رئيس لجنة إسناد أم الربيعين وحسين علي حاجم قائممقام قضاء الموصل وذنون يونس مدير ناحية بعشيقة وعائد غازي العبيدي القيادي في إئتلاف متحدون ومدراء الصحة والزراعة ومعاون مدير التربية ومثلي الاحزاب الوطنية العاملة على الساحة الموصلية  ومسؤولي اللجان المحلية التابعة للفرع الرابع عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني وممثلي منظمات المجتمع المدني والمنظمات الجماهيرية والمهنية وشيوخ ووجهاء ورجال الدين ، وجماهير غفيرة .

 تخلل الإحتفالية التي أقيمت في قصبة تللسقف التابعة لقضاء تلكيف الوقوف دقيقة صمت ترحماً على أرواح شهداء العراق وكوردستان،والقى عصمت رجب مسؤول الفرع الرابع عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني في الموصل كلمة الأفتتاحية قال فيها”

 

الحضور الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته في الذكرى السنوية السابعة والستين لتأسيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني نتقدم اليكم بأحر التهاني ومن خلالكم الى جماهيرنا في الموصل وكوردستان والعراق الاتحادي.

تحتفل جماهيرنا هذه الايام بمناسبة تأسيس حزب له عمر مديد وتأريخ حافل بالمفاخر.. حزب تأسس ليكون الاداة النضالية الفاعلة لتنظيم شعب كوردستان وتوحيد صفوفه وقيادة نضاله.. حزب له من المنجزات التاريخية والمكتسبات مايعزز موقعه في وجدان وقلوب الشرفاء في كوردستان والعراق وعموم العالم..

لقد ولد االحزب الديمقراطي الكوردستاني في السادس عشر من اب سنة1946 على يد الاب الروحي للكورد الخالد مصطفى البارزاني في ظروف صعبة، لكن بالرغم من كل العقبات التي تعرضته، تمكن خلال السنين السبعة والستين النضالية الماضية من تحقيق الكثير من المنجزات لكوردستان والعراق، منها إتفاقية الحادي عشر من آذار سنة 1970، والإعتراف بالحكم الذاتي من قبل أكثر الأنظمة تصلباً وعداءً في العالم،والتي كانت انعطافة ايجابية كبيرة في تاريخ المسيرة النضالية للشعب الكوردي، وتحقيق الحقوق القومية والديمقراطية ، ووضع حجر الأساس للفدرالية في العراق وكوردستان الذي تحقق بالنضال والتضحيات التي قدمها حزبنا في ثورتي ايلول وكولان والانتفاضة المباركة في 1991 التي هي امتداد لثورة كولان، وبتعاون ودعم جماهير الشعب الكوردستاني .

الاخوة الكرام إن حزبنا الديمقراطي الكوردستاني  لهو صاحب مبادئ سياسية ووطنية مطلة على العالم والتي تنبع من تأريخ الأمة  الكوردية وتجاربها وحركاتها التحررية وثقافتها الوطنية والسيرة النضالية للبارزاني الخالد وكانت في مختلف مراحل النضال عماد بقاء البارتي والنضال الحزبي وسنده ومسار العلاقات بين شعبنا وبين عموم القوى السياسية الكوردستانية والعراقية.

بالاضافة الى ما وصلت اليه كوردستان اليوم من تطور اقتصادي وعمراني وخدمي وثقافي وقانون مؤسساتي، والحرية في التعبير والعمل ، والتعددية الحزبية والقومية والدينية، وبناء  التعليم التربوي والجامعي على اسس قوية رصينة مستنبطة من افضل تجارب العالم، لذا سيبقى السادس عشر من آب وتأسيس حزبنا يوم مشرق وحدث تاريخي في نضال حركة الكوردايتي.

 لقد حافظ الحزب الديمقراطي الكوردستاني وخلال مسيرة نضاله الطويلة على المنجزات المتحققة ودافع عنها، و إستنبط الدروس والعبر من المراحل المختلفة من مسيرة نضاله، وراجع برامجه ونهجه من أجل إجراء الإصلاحات وتقوية النقاط الإيجابية وتحقيق المزيد من المنجزات. أن حماية ما حققته حكومة الإقليم والتجربة الديمقراطية لشعبنا وتحقيق الحقوق الأخرى وفي مقدمتها تثبيت المادة (140) في الدستور العراقي الفدرالي ، عن طريق اليات التفاهم المشترك والحوار التي تعتبر من أولويات نضال الحزب.

 إنه لمبعث فخر لنا أن يشيد العالم بأكمله بالمنجزات التي تحققت، والمحافظة عليها والتي أصبحت دليلاً آخر على مستوى وعي الجماهير وتجذر الديمقراطية وممارسة الحرية وخاصة في التعبير عن الرأي وأحترام الرأي المخالف بين المجتمع الكوردستاني.

السادة الافاضل ان حزبنا سيبقى حاميا لمصالح كافة شرائح شعب محافظة نينوى وكوردستان وفي مقدمتهم شريحة الفقراء والكسبة والكادحين والعمال والفلاحين. كما ان حزبنا المطالب والمدافع عن الحقوق المتحققة للمرأة والمطالب بحقوق الشبيبة من أجل تأمين ظروف التطور والقضاء على البطالة ومعالجة مشاكلهم، ونؤكد بأن مرحلتنا الجديدة ستكون مرحلة عملية لتجدد النماء العصري في الحياة الداخلية لحزبنا على أساس الديمقراطية والنقد والنقد الذاتي والقيادة الجماعية.

سوف نعاهد جماهيرنا بأن حزبنا سيدخل مرحلة جديدة من النضال الدؤوب المليء بالمنجزات على طريق الحقوق والمطالب والوطنية والديمقراطية في محافظة نينوى وخصوصا بعد تصدر قائمة تحالف التاخي والتعايش انتخابات مجالس المحافظات بهذه المناسبة السعيدة نبارك لجماهير شعب الموصل  وكوردستان والعراق والمكونات السياسية الوطنية العاملة على الساحة الوطنية الكوردستانية والعراقية والسيد الرئيس مسعود بارزاني رئيس الاقليم وبرلمان كوردستان وحكومته برئاسة الاستاذ نيجرفان بارزاني ،كما نهنيء ونبارك لقيادة واعضاء وكوادر حزبنا، آملين أن نتمكن بتعاون جميع الأطراف من حماية تجربتنا الديمقراطية ومنجزات شعبنا.

في الختام  نقف بأجلال لذكرى القائد القومي البارزاني الراحل والفقيد العزيز أدريس بارزاني  وعموم شهداء حزبنا والحركة التحررية لشعبنا ونجدد لهم وفاءنا الكامل والبالغ. ونواصل مسيرتنا النضالية على وفق وحدة خطابنا الوطني مع عموم حلفائنا وجميع القوى السياسية الكردستانية من أجل تحقيق أهدافنا الوطنية والقومية. ودامت راية حزبنا خفاقة عالية.

” كما ألقى محافظ نينوى اثيل النجيفي كلمة أشاد من خلالها” بدور الحزب الديمقراطي الكوردستاني الإيجابي في العراق والذي عمل في حل المشاكل وإنهاء الخلافات، وسعي الحزب لتحقيق آمال وطموحات العراقيين ليس في إقليم كوردستان بل حتى خارج الأقليم، كما ثمن عالياً الدور الكبير للسيد عصمت رجب مسؤول الفرع الرابع عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني في الموصل والذي لعب دوراً كبيراً في تقريب وجهات النظرولملمة شمل الفرقاء السياسيين وإعادة العلاقات بين العرب والكورد وباقي أطياف نينوى،وقدم النجيفي التهاني الحارة  لقيادة الحزب ومسؤول وكوادر وجماهير الحزب في نينوى بهذه المناسبة وقال نتمنى أن نتواصل جميعاً من أجل خدمة أبناء شعبنا بمختلف أطيافهم”

فيما أشار الشيخ محي الدين المزوري مسؤول مركز تنظيمات نينوى للأتحاد الوطني الكوردستاني بالوكالة  إلى أن” الحزب الديمقراطي الكوردستاني الحليف الستراتيجي للأتحاد الوطني الكوردستاني، وان الديمقراطي الكوردستاني  ليس حزباً سياسياً نضالياً مكافحاً منذ تأسيسه وحتى الان فحسب إنما يعتبرمدرسة لتخريج الالاف من المناضلين الذين قدموا الكثير لكوردستان والعراق، واكد في كلمته تمنياته لمواصلة النضال وتقديم المزيد من العطاء ومواصلة مسيرة النضال لخدمة المجتمع”

كما ألقى رئيس الهيئة الأستشارية للشبك الدكتور ملاسالم الشبكي كلمة هنأ فيها” الحزب الديمقراطي الكوردستاني في نينوى قيادة وكوادر وجماهير بهذه المناسبة”وقال” ننتهز هذه الفرصة لنسلط الضوء على أوضاع أبنائنا الشبك في بعض مناطق الموصل والذين تعرضوا لعمليات قتل وتهجير بالمئات خلال الايام الماضية”ودعا حكومة الإقليم” إلى حماية مناطقهم من المجاميع الأرهابية التي عاثت في الموصل فساداً من خلال نشر قوات البيشمركة فيها، وعلى هامش الإحتفالية عرض فيلم وثائقي جسد نضال الحزب الديمقراطي الكوردستاني بقيادة الزعيم الروحي الملا مصطفى البارزاني منذ تأسيسه وحتى هذه اللحظة من أجل المطالبة والدفاع عن حقوق الكورد وتوفير العيش الكريم لهم”

بعدها القى ممثل الحزب الاسلامي العراقي كلمة اشاد فيها بدور السيد عصمت رجب بتقريب وجهات النظر بين المكونات الموصلية وهنأ قيادة واعضاء وكوادر الديمقراطي الكوردستاني بهذه المناسبة السعيدة .

وحظيت الإحتفالية التي شارك فيها الفنان الكبير رضا الخياط بتغطية واسعة من قبل وسائل الإعلام في نينوى،وقدم الخياط عدة أغاني كانت مثار أعجاب وإستحسان الحاضرين كما شارك الفنان والأعلامي جاسم حيدر بتقديم بعض الأغاني الموصلية عبرت عن وحدة أبناء المحافظة بمختلف أطيافهم،وكانت فعاليات سياسية وشعبية قد قدموا التهاني للسيد عصمت رجب مسؤول الفرع الرابع عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني بهذه المناسبة كما شارك الكثير من الحاضرين من جماهير الحزب في حلقات الرقص الفلكلوري والدبكات الكوردية والعربية رافعين شعار الحزب وعلم كوردستان.

 

 

 

 

 

 

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7494

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى