300 صهريج نفط على الحدود العراقية الاردنية مهددة بالاحتراق‏


نادي بابل

 

كتابات

قال المتحدث باسم الشركة الناقلة للنفط العراقي إلى الأردن، نايل ذيابات، اليوم إن قرار العراق ‏بإغلاق حدوده مع المملكة تسبب بوقف حركة نقل النفط الخام من محطة بيجي العراقية إلى منطقة ‏التفريغ على الحدود الأردنية ـ العراقية .

واضاف ذيابات قوله إن القرار (قرار إغلاق العراق ‏حدوده مع الأردن) أدى الى منع 300 صهريج محمل بكميات كبيرة من النفط عالقة على الجانب ‏الحدودي العراقي من دخول الأردن وذك نتيجة لقرار الحكومة العراقية باغلاق الحدود ” . ‏

وأشار إلى إنه تم الإتصال مع وزير النقل والطاقة عارف البطاينة واعلامه للتدخل لدى الجانب العراقي ‏للسماح للصهاريج بالدخول إلى الجانب الأردني بشكل استثنائي لوجود اتفاق مسبق ما بين الحكومتين ‏الاردنية والعراقية بالسماح بتصدير النفط العراقي للاردن .

ولفت ذيابات إلى خطور بقاء الصهاريج عالقة على الجانب العراقي لما تشكله من خطورة اشتعال هذه ‏المادة ‏وشدد على ضرورة تفهم الجانب العراقي لأهمية اعادة النظر بقرار الإغلاق (اغلاق حدوده مع الأردن‏‏) وخصوصا نقل النفط لاسيما بعد السماح بزيادة كميات تحميل النفط إلى 15 ألف برميل يوميا بدلا ‏من 10 ألف برميل.‏

وكانت صحيفة الغد الأردنية المستقلة قالت في وقت سابق اليوم أن السلطات العراقية سمحت الخميس ‏بعبور 55 شاحنة أردنية كانت محتجزة على حدود طريبيل العراقية المغلقة.

يذكر أن وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام والإتصال سميح المعايطة وصف في وقت سابق اليوم ‏إقدام العراق على إغلاق حدوده مع المملكة من طرف واحد بأنه ” شأن سيادي عراقي”.‏

وكانت مديرية الأمن العام الأردنية أعلنت الثلاثاء الماضي إنها تلقت “إخطاراً من الجهات المعنية في ‏الجمهورية العراقية الشقيقة مفاده أن الحدود العراقية ستغلق من جانب واحد (منفذ طريبيل الحدودي) ‏وذلك لأسباب خاصة لديهم “.

وكان مصدر عراقي أشار أخيرا إلى أن قرار غلق منفذ طريبيل الحدودي مع الأردن جاء “بسبب ‏اضطراب حركة التجارة على الطريق الدولي نتيجة التظاهرات والإعتصامات في محافظة الأنبار”.

وتشهد محافظة الأنبار تظاهرات واعتصامات متواصلة منذ 23 يوما للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين ‏والغاء المادة (4) من قانون الإرهاب وقانون اجتثاث البعث وإعادة التوازن في مؤسسات الدولة.

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7493

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى