ياساحة َ التحرير يا اُم الفدا…/ خلدون جاويد


نادي بابل

 

” ماذا سيحدث في يوم 25 شباط  ؟ … انه يوم الغضب العراقي وهيستيريا الجياع والمعوزين من الصابرين على سبع ٍ عجاف … كفى لقد طفح الكيل .. لا لن يستطيع  الاسلام السياسي  مرة اخرى  سرقة المظاهرة ومكتسباتها .. “

 

ياساحة َ التحرير نصْبُك ِ خالدُ

وحشودُ شعبـِـك ِ أنهرٌ وروافدُ

ستهز اصداءُ المظاهرة السما

للحقّ ِ صوت ٌ صادحٌ ومعاندُ

جيشٌ من الفقراء لن يتراجعوا

عن دأبهمْ  حتى يطيحَ  القائدُ

هو قائدٌ نخـَرَ التحاصصُ عظمَهُ

ومحافظ ٌ للطائفية ِ فاسدُ

ستجوب اقمارُ المظاهرة ِ الفضا

ويهبّ ُ ” بو عزيزي العراق ” الصامدُ

وتشبّ ُ جوعى العصر تـُوقِدُ نارَها

ولها اذا حَمـِيَ الوطيسُ مواقدُ

ياساحة التحرير يا اُمّ  الفـِدا

فيها يصول مكافحٌ ومجاهدُ

وبها توابيتٌ عليها انجمٌ

وبها مهودٌ فوقهنّ  قلائدُ

وسيحمل الطوفانَ يقذف جمرَهُ

في وثبة ٍ ، شعبُ العراق الماردُ

ياساحة التحرير ان طقوسَهُمْ

كذب ٌ ، وزيف ٌ دينـُـهُمْ ومفاسدُ

دينٌ له ذهَبُ الخزائن مُبتغىً

وبناءُ صرح المرتشين مقاصدُ

دينٌ المليشيات الضليع بجُرْمِهِ

دينٌ بلا وطن ٍ ، خؤون ٌ حاقدُ

الكاذبون المفترون عواهرٌ

عزموا على نشر الخنا و تعاهدوا

جاؤوا لتجيير العراق لحزبهم

ومع الاعاجم والجوار تعاقدوا

قتلُ العراقيين غايتـُـهم فهُمْ

اما عميلٌ مجرمٌ  أمْ  حاقدُ

مدن القمامة خلـّفوها بعدهم

ولهم ورودٌ غضة  ٌ وموائدُ

جلبوا لنا سبعا عجافا دونها 

يشقى العراقُ بغدرهم ويُكابدُ

كن صخرة  ياابن العراق فـَفـَوْقها

يتحطم الحزب “المُبيد” البائدُ

ويعود ينتصر “الغفاري” بفقره

و”علـيّــُـنا ”  الفذ الأشم ّ ُ الزاهد ُ

بحرٌ من الفقراء نحنُ ، جيوشـُنا

يحنو الطغاة ُ لها فهنّ خوالدُ

حكموا لينهاروا ، وكم من مرة ٍ  

صرخ النخيلُ بوجههمْ : انا صامدُ

ياساحة التحرير يومُك أحمر ٌ

وبحار نارك ِ للسما  تتصاعدُ

وستسقط ُ “الخضراءُ ” فوق رؤوسِهمْ

وتقوم  دجلة ُ فهْيَ فجر ٌ واعدُ

ياقندهاريين قارَبَ حتفـُـكُمْ

والمعدمون  كما الفهود ِ  توافدوا

فلتتلـُوْا  فاتحة ً على ارواحِكمْ

وقفوا جوار قبوركم وتشاهدوا .

 

*******

 

20/2/2011

عن الكاتب

عدد المقالات : 7517

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى