ياباني يترك 10 ملايين ين في حمام عمومي تبرعا لضحايا الزلزال


BBC

تسونامي اليابان

تركت مع المبلغ رسالة توصي بمنحه لضحايا الزلزال

ترك متبرع مجهول مبلغ عشرة ملايين ين ياباني اي ما يعادل 131 الف دولار مقدم كتبرع للجهات الخيرية في حمام (تواليت) عمومي.

ووجد المبلغ مع رسالة تقول انه يجب ان يمنح كتبرع لضحايا الزلزال والتسونامي اللذين ضربا اليابان في مارس/اذار الماضي.

ووجدت الاوراق المالية ملفوفة بعناية في كيس تسوق بلاستيكي في حمام عمومي للمعوقين في قاعة مدينة ساكادو في ضواحي طوكيو.

وتقول الملاحظة المرفقة مع المبلغ: “انا وحيد دائما ولا حاجة لي بهذا المال”.

وقالت قاعة المدينة إنها ستسلم المال إلى الصليب الاحمر اذا لم يتقدم اي شخص للمطالبة بالمبلغ خلال 3 اشهر.

ويقول المسؤولون في المدينة إن المتبرع المجهول قد دخل وخرج من المكان دون ان ينتبه اليه احد.

ويقول مراسل بي بي سي في طوكيو رونالد بيرك إن محنة الزلزال وتسونامي اللذين دمرا المناطق الساحلية الشمالية الشرقية في مارس/اذار قد ابرزت نماذج رائعة للكرم والامانة في اليابان.

تبرعات غريبة

وسبق ان عثر على مبلغ 50 مليون ين من الاوراق النقدية في المناطق التي تضررت في الكارثة، وتم تسليمه الى الشرطة. كما استعيد مبلغ 30 مليون كاملا بعد أن عُثر عليه وسط الانقاض.

وليست هذه المرة الاولى التي يقوم فيها محسنون باختيار الحمامات العامة لترك مبالغ نقدية، ففي عام 2007 ، ترك 400 مظروف غفل من العنوان يحتوي كل منها على مبلغ 10 الاف ين من الاوراق النقدية في حمامات في بنايات المجلس المحلي في عموم البلاد.

وفي الوقت نفسه، وجد 18 من سكان عمارة في طوكيو ما مجموعه 1.8 مليون ين ياباني وضعت في مظاريف في صناديقهم البريدية.

كما رمي مبلغ ما يقارب من مليون ين ياباني من إحدى الشقق في عمارة فوق سطح دكان.

ويبدو ان معظم هذه المبالغ قد تم تسليمه الى الشرطة، ولكن لم يتم اكتشاف من هم هؤلاء المحسنين الغريبين؟

عن الكاتب

عدد المقالات : 222

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى