وفد عراقي في روما يحضر لزيارة بابا الفاتيكان ومساع لإدراج مدينة أور ضمن لائحة التراث العالمي


نادي بابل

بغداد – الناصرية – الصباح

توجه وفد رفيع من محافظة ذي قار الى مدينة روما الايطالية لمناقشة التحضيرات المتعلقة بزيارة بابا الفاتيكان المرتقبة لمدينة أور الاثرية، في وقت أكدت لجنة السياحة البرلمانية سعيها لادراج المدينة المذكورة ضمن لائحة التراث العالمي.
وقال مدير دائرة آثار ذي قار عامر عبد الرزاق في تصريح لـ”الصباح”: ان المحافظة تلقت رسميا موافقة بابا الفاتيكان بيندكت السادس عشر لزيارة مدينة أور الاثرية في محافظة ذي قار خلال هذا العام.
واوضح في تصريح لمراسل الصباح في الناصرية حازم محمد حبيب ان الوفد الذي توجه الى روما برئاسة رئيس مجلس المحافظة قصي العبادي تم تزويده بالخرائط التي تخص المواقع الاثرية لمدينة اور وبعض المعلومات التاريخية والاثرية عن تلك المواقع وخرائط تبين معالم اور ومواقع المعابد والقصور وبيت نبي الله ابراهيم مثبتة في خرائط دقيقة بغية عرضها امام البابا للاطلاع عليها.
واكد عبد الرزاق تشكيل لجنة خاصة تعمل على اعداد التحضيرات الخاصة باستقبال بابا الفاتيكان، مشيرا الى ان اللجنة حددت بعض المشاريع السريعة في مدينة اور منها بناء دار لاستقبال الزائرين ونصب منظومة انارة حول المدينة والمقبرة الملكية والقصور وبعض المرافق الصحية والخدمية، فضلا عن بناء اكشاك خاصة لعرض آثار تخص تاريخ وادي الرافدين، اضافة الى شراء سيارات خاصة لادخال الزائرين الى المدينة.في غضون ذلك، أكد عضو مجلس محافظة ذي قار حسن الاسدي ان زيارة رئيس مجلس المحافظة قصي العبادي على رأس الوفد الى ايطاليا جاءت بناء على دعوة رسمية من قبل منظمة أمية للتحضير لزيارة بابا الفاتيكان المرتقبة إلى مدينة أور الأثرية في ذي قار. واضاف الاسدي ان الوفد الذي غادر الى روما سيعمل على استكمال جميع الاجراءات المتعلقة بالزيارة التي أعلن عنها سابقاً والتي أصبحت مؤكدة.في شأن آخر، أكدت لجنة السياحة والآثار البرلمانية انها بدأت بالتحرك لدعم مشروع ادخال مدينة اور الآثرية ضمن سجل التراث العالمي.وقال مقرر اللجنة احمد العباسي لـ(المركز الاخباري لشبكة الاعلام العراقي): “ان اللجنة بدأت بدعم مشروع ادراج زقورة أور الاثرية في سجل التراث العالمي”.وتعد زقورة أور من أقدم المعابد التي بقيت في العراق تقع على نحو 40 كم إلى الغرب من مدينة الناصرية (340 كلم جنوب بغداد)، وقد بناها مؤسس سلالة “أور الثالثة، وأعظم ملوكها سنة 2050ق.م.واضاف ان “اللجنة وضعت برنامجاً خاصا بالتعاون مع وزارة السياحة لتطوير وترميم هذه الآثار وصيانتها وكذلك برنامج اخر بالتعاون مع خبراء من المانيا وايطاليا وفرنسا اضافة الى بعض الخبراء اللبنانيين للتنقيب وصيانة تلك الآثار”.

يذكر ان منظمات مجتمع مدني في ذي قار تعتزم اطلاق حملة واسعة لادخال زقورة اور الى سجل التراث العالمي.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7494

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى