وفاة طفلة باكستانية حرقها والداها بالحامض


نادي بابل

إسلام أباد، باكستان (CNN) —

قالت مصادر أمنية باكستانية، يوم الخميس، إن طفلة تبلغ من العمر 15 عاما، توفيت متأثرة بحروق في وجهها وجسدها، بعد أن عمد والداها إلى سكب حامض حارق عليها.

وقال طاهر أيوب المسؤول في الشرطة الباكستانية لشبكة CNN إن الطفلة كانت تعالج من حروق شديدة في مستشفى باكستاني، بعد أن سكب والداها الحمض عليها في قرية مظفر أباد في ولاية كشمير.

واتهم الوالدان الفتاة بإقامة علاقة غير مشروعة مع صبي، وفقا لأيوب الذي قال إن والدها دأب على ضربها في كثير من الأحيان.

وأضاف أيوب أن “والدها قال إنها ابنته لم تكن لتتعقل (بشأن العلاقة مع الصبي) لذا فإن الوالدان صبوا عليها الحامض الحارق لإنقاذ شرفهم.”

وأكد أيوب أن الشرطة احتجزت والد ووالدة عقب الحادث.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7500

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى