” وطني دماؤك ثرة ُالألوان ِ “…/ خلدون جاويد


نادي بابل

  

” الدماء رخص التراب … الانسان اشلاء .. الانهار دموع .. وقوفا وقوفا : العراق محرقة !!!! “

 

وطني دماؤك ثرة ُالألوان ِ

الدمعُ نهرٌ والنحيبُ اغان ِ

قتلاي في كل الضفاف ِ تناثرتْ

في السفح في الوديان في الخلجان ِ

وطني لقد طعنوك كي تغدو بلا

شجر ٍ ولا قمر ٍ ولا انسان ِ

احلامنا  لمذابح ٍ ومسالخ ٍ

وجسومُنا لمحارق ٍ ودخان ِ

وطني من الطغيان فرّ بجلده ِ

فاذا به يهوي الى الطغيان ِ

وطني من الجلادّ  فكّ اسارَهُ

فاذا به في قبضة السجان ِ

نزعوا قميص الدمّ ِ عن اكتافِهِ

ليسربلوه بأقذر الاكفان ِ

 ومتى ستبتسم الجراح ولم يزل

وطني الحبيب شهيدَ كلّ ِ زمان ِ

وعدا المُسَوّر بالحراب ِ قصورَهُ

وطني بلا باب ٍ ، بغير ِ امان ِ

وطن ٌغريقٌ بالدماء كأنه

نوحٌ رماه الموت للطوفان ِ

قالوا تحررَ قلتُ أيُ تحرر ٍ

من كلّ ماهو طيب ٍ إنساني

القائمون عليه في جنّاتِهمْ

والناس في  بحر ٍ من النيران ِ

يستشهد الشرفاءُ الا شلة ٌ

من خائن ٍ ومشعوذ ٍ وجبان ِ

نهبوا البلادَ واحرقوا ابناءَها

من اجل كرسيّ ٍ حقير ٍ فان ِ

وطني ولن احتارَ في توصيفِهِ

عنقُ الحمامة ِ في فم الثعبان ِ

 

         *******

 

25/1/2011

 

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7499

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى