وزير الهجرة السويدي: من توصل بقرار رفض اللجوء عليه العودة لبلده


نادي بابل

المداولات بين حزب البيئة والحكومة عن سياسة مشتركة وموحدة للهجرة وصلت للباب المسدود بعد أن أخذت المفاوضات وقتا طويلا…وعلى حزب البيئة أن يستسلم فيما يتعلق بمنح اقامات للمقيمين غير الشرعيين في السويد – تكتب داغنز نيهتر- بعد أن ظل يدافع عن مطلبه هذا حتى وان كان قد أعلن في الحملة الإنتخابية الأخيرة تراجعه عنه . وزير الهجرة السويدي “توبياس بلستروم” يرى أن كل من توصل بقرار الرفض عليه العودة الى بلده بشكل فوري ردا على توجه حزب البيئة الذي تقدم بالمقترح من جديد بعد الإنتخابات محاولا قطع الطريق على ديمقراطيي السويد أو تأثيرهم البرلماني على سياسات الهجرة. الإختلاف كبير والمسافة متباعدة في كيفية معالجة قضايا اللجوء حتى بين الأحزاب المؤيدة والمشجعة للهجرة ويبقى الإتفاق التاريخي بشرعنة السويد لقانون يتيح جلب اليد العاملة سابقة في تاريخ الهجرة السويدي وان كان قد ترك قرار الإستقدام بيد أصحاب وأرباب العمل وحدهم. حزب اليسار يريد توسيع الفوهة التي تسمح للمهاجرين بالقدوم أيضا لكن حزب ديمقراطيي السويد يريد اغلاق هذه الفوهة نهائيا …(التسفير مسألة مهمة للحكومة وهو خط أحمر) يضيف وزير الهجرة السويدي الذي يكمل الشعب السويدي ليس لديه اعتراض على سياسة هجرة فعالة..السويد بلد مفتوح وملتزمة بالإتفاقيات الدولية التي وقت عليها بهدا الخصوص …لكن قرار الرفض بـ : لا …تعني لا..لانستيطيع بناء سياسة لجوء منطقية لو الذين يحصلون على الرفض لايعودون لبلدانهم..) حسب احصائيات وزارة الهجرة الرسمية –يضيف الوزير- هناك اليوم 11000 شخص حصلوا على الرفض ولايزالون في السويد ولم يرجعوا الى بلدانهم أو يغادرون السويد وهذا يكلف 110 مليون كرونة كل شهر..ان العودة السريعة للحاصلين على قرار الرفض هو السؤال الذي له الأولوية حاليا..هناك تعاون أكثر فعالية اليوم بين مصلحة الهجرة والشرطة والإشراف الطبي..ولدينا اتفاقيات مع دول الإستقبال مثل العراق….وأمامنا تحدي كبير في توقيع نفس الإتفاقية مع الصومال” حزب البيئة لايزال يتبنى قضايا اللجوء وينتقد تعامل الهجرة معها كما ينتقد بشكل حاد التسفيرات التعسفية لمناطق غير آمنة ..لكن “ماريا فيرم” المتحدثة باسم الحزب تعترف “الحزب يجد صعوبة كبيرة في الدفع بهذه القضية” وزير الهجرة السويدي صرح لداغنز نيهيتر أمس “الإتفاق مع حزب البيئة أسهل من الإتفاق مع حزب اليسار الذي لم يشارك في المفاوضات للآن…لقد تحدثنا مع حزب البيئة فيما مضى وأعتقد أن لدينا كل المقومات الجيدة لإنهاء المحادثات بشكل ايجابي..يمكننا أن نناقش صياغات جديدة للقانون ..لكن…من جاءه قرار رفض لجوئه عليه العودة فورا لبلده”

( شبكة الاعلام العراقي في الدنمارك )

عن الكاتب

عدد المقالات : 7517

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى