وداعا أم الكورد / شه مال عادل سليم


نادي بابل

                                                                                                                            

                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                          توفيت، فجراليوم الثلاثاء ، بأحد مستشفيات العاصمة الفرنسية باريس دانيال ميتران (87 عاما) أرملة الرئيس الفرنسي الاشتراكي الراحل فرانسوا ميتران.

انخرطت (دانيال ميتران ) في المقاومة الفرنسية للاحتلال النازي إبان الحرب العالمية الثانية وعمرها لم يتجاوز بعد السابعة عشرة، حيث تعرفت حينها على فرانسوا ميتران.وترأست مؤسسة ” فرانس ليبرتي” أو )فرنسا الحرية  (المهتمة بشؤون التنمية في الدول الفقيرة.وتبنت دانيال ميتران عندما كانت سيدة فرنسا الأولى من عام 1981 إلى عام 1995 العديد من الملفات المتعلقة بالشعوب المضطهدة ومنها الملف الكوردي ….ويعود اليها فضل كبير في مساعدة الشعب الكوردي اثناء الانتفاضة الشعبية في اذارعام 1991 وما تلاها …..، وكانت مساندة قوية ودافعت باستمرار عن حقوق شعبنا الكوردي …..

وفي زيارتها لحلبجة الجريحة قالت : (  قصف مدينة حلبجة بالأسلحة الكيمياوية فتح عيني على معاناة الشعب الكوردي ودفعني لأساعدهم ، ومنذ عشرين عاما ونحن نناضل للدفاع عن القضية الكوردية، والمهمة لم تكن سهلة أبدا ….حيث تعرضت شخصيا لإنتقادات كبيرة بسبب مواقفي إزاء الشعب الكوردي، إلا أن مواقفي ومساندتي هذه لم تذهب هباءً ودون جدوى، وها نحن نرى ثمرة جهودي وجهود الخيرين وها نرى أن الشعب الكوردي يقرأ ويكتب بلغته الأصلية ويعبرعن مكتسباته ) …..

نعم ….بوفاة هذه المناضلة , فقدت الانسانية ناشطة قوية في مجال حقوق الإنسان ومدافعة شجاعة وجريئة عن الشعوب والأقليات المضطهدة ومنها شعبنا الكوردي …وبهذه المناسبة الأليمة لايسعنا إلا أن نتقدم بتعازينا القلبية الى عائلة المناضلة (دانيال ميتران )والى الشعب الفرنسي وكافة الشعوب المحبة للسلام …. وستبقى ذكراها خالدة في قلوب شعبنا الكوردي الى الابد…….

ختامأ ….بهذه المناسبة الأليمة , لنا ولذويها وكافة المحبين للسلام الصبر والسلوان .

  

2011-11-24

.

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7495

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى