نواب من المكونات (المسيحية ، الايزيدية والصابئة المندائية) يقدمون مقترح تعديل المادة 26 / فقرة ثانيا من قانون البطاقة الوطنية


نادي بابل

 

المكتب الاعلامي للنائب رائد اسحق

قدم نواب من المكونات (المسيحية ، الايزيدية والصابئة المندائية) لرئيس مجلس النواب العراقي الدكتور سليم الجبوري مقترحا لتعديل المادة 26 / فقرة ثانيا من قانون البطاقة الوطنية . وجاء المقترح الذي أُرفِق بتأييد (69) نائبا آخرين من اعضاء مجلس النواب العراقي بخيارين :

المقترح الاول : ألغاء الفقرة ثانيا من المادة 26 من قانون البطاقة الوطنية .

المقترح الثاني : يبقى الاولاد القاصرين على دينهم لمن اعتنق الدين الاسلامي من الابوين ولحين اكمالهم الثامنة عشر من العمر عندها يحق لهم الاختيار في الدين .

وقُدِم المقترح مرفقا مع رسالة من النواب المسيحيين من قائمة المجلس الشعبي وقائمة الرافدين موجهة  الى رئيس مجلس النواب العراقي الدكتور سليم الجبوري طالبوا فيها بتعديل المادة 26 / الفقرة ثانيا من قانون البطاقة الوطنية بناء على مطالبات من رجال الدين للمكونات (المسيحية ، الايزيدية والصابئة المندائية) ومطالبات أبنائها وممثليها في مجلس النواب ، ومطلب العديد من السيدات والسادة اعضاء مجلس النواب والمؤسسات السياسية والمدنية ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات الدولية .

واضافت الرسالة ان مقترح التعديل جاء ايضا بناء على الرسالة التي وجهها رئيس الجمهورية الى مجلس النواب العراقي بخصوص اعادة النظر في التصويت على المادة 26 من مشروع قانون البطاقة الوطنية ، وكذلك بناءً على قرار مجلس النواب العراقي الذي اتخذه في جلسته المرقمة (38) والمنعقدة بتاريخ 17 / 11 / 2015 والمتضمن اتخاذ الاجراءات الكفيلة بتعديل قانون البطاقة الوطنية وتحديدا المادة 26 بما ينسجم مع الدستور وحقوق الاقليات في المجتمع العراقي .

كما بينت الرسالة ان قوانين الاحوال المدنية للدول ذات الاغلبية المسلمة مثل مصر والاردن وسوريا وغيرها تخلو اساسا من هذا النص .

وختم النواب رسالتهم بان تقديم مقترح التعديل جاء بالاستناد الى احكام المادة (120) من النظام الداخلي لمجلس النواب العراقي .

 

 

 

 

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7492

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى