نائب عن الشبك يعدّ تحذيرات المسيحيين محاولة لاعلان محافظة في سهل نينوى


نادي بابل

شفق نيوز/

عدّ نائب عن الشبك في التحالف الكوردستاني، السبت، تحذيرات المسيحيين بشأن تغيير ديمغرافية مناطقهم محاولة لتشكيل محافظة لهم في سهل نينوى، متهماً إياهم بخضوعهم لتأثيرات خارجية لاحداث فجوة بين الاقليات في محافظة نينوى.

وقال النائب مح مد جمشيد في حديث لـ”شفق نيوز” إن “التحذيرات التي يطلقلها المسيحيون بشأن تغيير ديمغرافية مناطقهم هي تلويح لاعلان محافظة خاصة بهم في سهل نينوى”.
وأشار جمشيد إلى أن “هناك مؤثرات خارجية تدفع هؤلاء المسيحيين في سهل نينوى الى خلق مشاكل وفجوات كبيرة بين الاقليات وخاصة بينهم وبين الشبك”.
وأضاف جمشيد أن “المسيحيين كانوا يشكلون 20% من سكان ناحية برطلة إلا ان بعد تهجير 90200 عائلة من الشبك اصبحت الناحية ذات اغلبية مسيحية”.
وأستدرك النائب عن التحالف الكوردستاني بالقول إن “ما تبقى من عوائل الشبك في ناحية برطلة لم يعودوا يسكنوا في مركز الناحية بل وزوعوا على ثلاثة مجمعات في اطراف الناحية، والمجمعات هي الغدير والزهراء وطيبة”.
وتساءل جمشيد بالقول “لماذا لا يعدّ المسيحيون توافد عوائلهم على مناطق برطلة وكرملي والقوش والحمدانية ذات الاغلبية المسيحية تغييراً ديمغرافياً بالنسبة للاقليات الاخرى التي تقطن تلك المناطق”.
وكان عضو مجلس محافظة نينوى عن الكتلة المتآخية سعد طانيوس اتهم في حديث لـ”شفق نيوز” جهات “تسعى جاهدة” لتغيير ديمغرافية مناطق مسيحية خاصة في ناحية برطلة التي تقع شمال شرقي الموصل.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7501

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى