ميدل ايست أونلاين:الكاردينال دلي الساعى الى السلام بين المسلمين والاقلية المسيحية في العراق يستقيل من مهامه الكنسية لبلوغه السن القانونية


نادي بابل

 

 بطريرك الكنيسة الكلدانية في العراق يتقاعد

الكاردينال دلي الساعى الى السلام بين المسلمين والاقلية المسيحية في العراق يستقيل من مهامه الكنسية لبلوغه السن القانونية.

ميدل ايست أونلاين

 

اول كاردينال عراقي

الفاتيكان – اعلن الفاتيكان الكاردينال عمانوئيل الثالث دلي بطريرك الكنيسة الكلدانية في بغداد استقال من منصبه لبلوغه السن القانونية، موضحا ان سينودس لاساقفة هذه الكنيسة الشرقية سيختار خلفا له في 28 كانون الثاني/يناير.

ويترأس الكاردينال عمانوئيل الثالث دلي بطريرك بابل الذي سعى الى السلام بين المسلمين والاقلية المسيحية في العراق، هذه الكنيسة التي تمثل اكبر مجموعة مسيحية في العراق منذ العام 2003.

وقد بلغ دلي العراقي الوحيد الذي اصبح كاردينالا، الخامسة والثمانين السن الالزامية للاستقالة.

ويبلغ عدد اتباع هذه الكنيسة حوالى ثلاثة ملايين نسمة في العالم ولم يبق منهم سوى حوالى 400 الف نسمة في العراق، وهو عدد يتناقص بسبب الهجرة المستمرة.

وتشير الارقام الى ان 57 من بين نحو 170 كنيسة ودار عبادة استهدفت في العراق منذ 2003 وحتى اليوم، فيما ادت هذه الهجمات الى مقتل نحو 900 مسيحي واصابة اكثر من ستة آلاف بجروح.

وفي 16 ايلول/سبتمبر الماضي، استهدفت عبوة ناسفة مدخلا لكاتدرائية القلب الاقدس في كركوك (240 كلم شمال بغداد)، احدى اكبر الكنائس في شمال العراق، ما الحق بها اضرارا مادية كبيرة.

ويشرف على الكاتدرائية لويس ساكو مطران كركوك والسليمانية للمسيحيين الكلدان.

وسينتخب خلف عمانوئيل الثالث دلي في سينودس لاساقفة الكنيسة الكلدانية سيعقد في 28 كانون الثاني/يناير بدعوة من البابا بنديكتوس السادس عشر.

وسيرئس الاجتماع الكاردينال ليوناردو ساندري، رئيس اتحاد الكنائس الشرقية الذي عاد للتو من العراق حيث نقل تضامن البابا مع المسيحيين المهددين باعمال عنف دينية.

وحضر ساندي تكريس كنيسة سيدة النجاة للسريان الارثوذكس التي اعيد افتتاحها بعد ترميمها على اثر اصابتها باضرار جسيمة في اعتداء في 2010 اودى بحياة 52 شخصا في بغداد.

وقد اكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في افتتاح الكنيسة الجمعة ان “المسلمين والمسيحيين في بلدنا موحدون تحت خيمة العراق والجرح الذي يصيب المسيحيين العراقيين او اي مكون آخر يصيب العراقيين جميعا”.

وفي 31 تشرين الاول/اكتوبر 2010 اقتحم عدد من المسلحين كنيسة سيدة النجاة للسريان الكاثوليك الواقعة في منطقة الكرادة وسط بغداد وقتلوا 44 من المصلين بالاضافة الى كاهنين وستة من عناصر الامن.

وتبنى تنظيم “دولة العراق الاسلامية”، الفرع العراقي لتنظيم القاعدة، الهجوم الذي نفذ خلال القداس.

والكاردينال عمانوئيل الثالث دلي مولود في الموصل في 1927.

وقد سمي كاهنا في 1952 ورقي الى رتبة اسقف مساعد لبطريرك بابل عام 1962. وقد منحه البابا بنديكتوس السادس عشر رتبة الكاردينالية عام 2007 عندما كان في عمر 80 عاما.

وقد ساهم الى حد كبير في مساعدة مسيحيي العراق على مغادرة البلاد خوفا من اضطهادهم.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7511

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى