مقتل شاب عراقي بعدما كان لاجئا في السويد وسفر قسرا الى العراق!


نادي بابل


مقتل عراقي بعدما كان لاجئا في السويد وتم تسفيره قسرا ..!

امجد الشهيب – كوبنهاكن

شبكة الاعلام العراقي في الدنمارك

افادت جمعية اليزيديين في السويد، ان مواطن عراقي قتل بعد سنة واحدة من تسفيره قسرا من السويد الى العراق.

وقال رئيس جمعية اليزيديين في السويد “جلال مراد” لوكالات الانباء السويدية، ان المواطن العراقي خالد خودينا قتل في شمال العراق بعد سنة واحدة من ابعاده قسرا بعدما كان لاجئا في السويد.

مؤكدا ان اشخاصا قاموا باستدراج خودينا الى منطقة معزولة وقاموا بذبحه واردوه قتيلا على الفور، في شمال العراق ولم يحدد المنطقة الذي قتل فيها الشاب المغدور.

مضيفا ان خودينا، عاش في السويد لمدة ثلاث سنوات حيث طلب اللجوء فيها، بسبب حصوله على عدة تهديدات لتقديمه مساعدت للقوات الامريكية في العراق على حد تعبيره، ولكن مصلحة الهجرة رفضت طلب لجوئه وتم تسفيره الى العراق دون ارادته.

اما مصلحة الهجرة تخلي مسؤوليتها القانونية تجاه من يتم ابعادهم إلى بلادهم.

يذكرا ان عدد المسفرين قسرا الى العراق بلغ عددهم 1600 لاجئ تم رفض ملفاتهم بحسب مسؤول في دائرة الهجرة السويدية.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7515

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى