معلقة منذ عام 2007 .. انفراج أزمة مساكن المهجرين المسيحيين في اقليم كردستان


نادي بابل

أربيل/ المدى


أكد المسيحيون المهجرون والمهاجرون إلى إقليم كردستان، انفراج أزمة المساكن التي خصصت لهم من قبل أربيل بعد تدخل مباشر من رئيس الإقليم مسعود بارزاني.
وذكر بيان لقيادة التجمع الوطني الكلداني في كردستان، أن رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني “اصدر أمراً تنفيذياً إلى الجهات المعنية لإنهاء معاناة أكثر من 2000 عائلة مهجرة ومهاجرة من بغداد ونينوى وباقي محافظات العراق والتي التجأت إلى إقليم كردستان لطلب الأمان جراء أعمال العنف والاضطهاد والتشريد والتهجير التي عصفت بالعراق خلال السنوات الماضية.
وأكد البيان أن “تلك العوائل كانت قد قامت بالتقديم والتسجيل في مشروع قد تم الإعلان عنه لإسكان وإيواء العوائل المهجرة والمهاجرة، ولأسباب ما لم تتسلم تلك العوائل مساكنها التي تم تسديد مبالغها كاملة منذ عام 2007”.
وأضاف البيان انه “في كتاب لاحق أكدت رئاسة الإقليم الى الجهات المعنية في قضاء عقرة المباشرة في تنفيذ المشروع وتسليم الدور السكنية الى العوائل المسجلة والمستحقة وزيادة العدد لإسكان خمسمائة عائلة كردية إضافية ليبلغ عدد المستحقين (2500)”.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7513

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى