مطران الموصل الكلداني: تدهور الأوضاع الأمنية في المدينة


نادي بابل

الفاتيكان (18 كانون الأول/ديسمبر) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

قال رئيس أساقفة الموصل للكلدان المطران إميل شمعون نونا إن الأوضاع الأمنية في المدينة متدهورة منذ أشهر

وأضاف المطران نونا في تصريحات لخدمة الاعلام الديني التابعة لمجلس الأساقفة الايطاليين، “لقد عدنا إلى جوّ الخوف وانعدام الأمن الذي كنا نعيشه في عام2005 والأعوام التي تلته”، وأردف “لكننا سنحاول مع ذلك الاحتفال بعيد الميلاد في كنائسنا ومنازلنا”، مبينا أن “الشوارع والمحلات التجارية لم تعد تمتلك لون العيد، وقد اختفت الأضواء” على حد وصفه

وأشار مطران الكلدان الى أن “الجوّ العام في المدينة هو التغيير الذي حملته الأصولية الإسلامية التي سادت منذ عام2003، ولم يعد في مكان العمل والمدارس والشوارع، الشعور بالعيش المشترك الذي كان في السابق، ومع عواقب واضحة”، فـ”قبل عام2003 كان في مدينة سبعة آلاف عائلة مسيحية، وهي الآن أقل من ألف ومائتي أسرة” وفق ذكره

وخلص المطران نونا إلى القول إن “الاحتفالات بقداديس العيد في الموصل ستكون في الصباح وبعد الظهر لتجنب الهجمات” على حد تعبيره

عن الكاتب

عدد المقالات : 7494

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى