مبروك لنا مار باوي / بقلم الدكتور نوري بركة


نادي بابل

مبروك لنا جميعا انضمام سيادة المطران مار باوي سورو الى كنيستنا الكلدانية بصورة رسمية. انه يوم عظيم سيدخل التاريخ حيث فيه اثبتت كنيستنا الكلدانية انها أقوى من ان تهزها اية ريح وأصبح مار باوي عنصر أساسي ومهم في توحيد كنيستنا وشعبنا الكلداني. انها مناسبة عظيمة نفتخر بها جميعا، خاصة كلدان سان دييكو الذين وقفوا مع مار باوي وقفة رجل واحد واحتضنوه ومنحوه كل المحبة والاحترام بدءا من راعي كنيستنا الجليل المطران مار سرهد يوسپ جمو الى أصغر طفل في هذه المدينة.

حبرنا الجليل مار باوي

الكلمات وحدها لا تستطيع ان تعبر عن فرحتنا واعتزازنا بشخصك الوقور. لقد تعلمنا منك دروسا كثيرة اهمها ان الحب يعمل المستحيلات. فبالرغم من الصعوبات الجمة التي مررت بها فقد بقيت شامخا وقويا وبقى حبك طافحا لأبنائك، لدى الكبير منهم والصغير. وابناوئك بالمقابل بادلوك هذا الحب وأصبحوا سندك وقت المحنة الى ان تحقق الانتصار. فمبروك لك انضمامك الى كنيستنا ومبروك لنا ببقائك بيننا.

انها مناسبة تستحق اجمل وأحلى الاحتفالات من محبي مار باوي في جميع أنحاء العالم. ومن خلال هذا المنبر ادعوا كافة الجمعيات الكلدانية العاملة في سان دييكو لمشاركة كنيستنا في وضع برنامج احتفالي يستحق هذه المناسبة العظيمة.

الدكتور نوري بركة

رئيس المعهد الكلداني الامريكي

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7500

تعليقات (1)

  • انجيلا تومي

    د. نوري منصور

    حضرة الأسقف مار باوي سورو الجزيل الشرف والأحترام تحياتنا الحارة وبعد بغبطة وفرح كبيرين تلقى اعضاء المكتب التنفيذي للمنبر الديمقراطي الكلداني الموحد واعضائه واصدقائه نبأ قبولكم اسقفا في الكنيسة الكلدانية , هذا النبأ الذي انتظرناه طويلا , فلا يسعنا الا ان نهنئكم ونهنيء انفسنا على مصادقة قداسة الحبر الأعظم البابا فرنسيس , على قرار السينودس الكلداني لهذا الأختيار , نرجوه تعالى ان يمنحكم الصحة الموفورة والموفقية للأستمرار بالخدمة في حقل الرب الكبير , الذي يحتاج الى خدام مخلصين , موهوبين ومسلحين بالعلم والمعرفة والثقافة والأيمان المسيحي مثلكم ايها النجم الساطع في كنيستنا الكلدانية .
    نكرر تهانينا القلبية لكم ودمتم بحفظ الرب ورعايته

    د. نوري منصور
    سكرتير المنبر الديمقراطي الكلداني الموحد اميريكا وكندا
    1 – 12 – 2014

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى