ما جاء لـيُـنـقـَض بل ليُكـمَل بـيان ﭘـطريركية بابل الكلدانية ــ الحـلقة الثانية ــ


مايكل سيبي
مايكل سيبي

جاء في الحـلقة الأولى بـيان ﭘـطريركـية بابل الكـلـدانية وإعـتـراضه عـلى تـدخـل البعـض في شـؤون ديوان أوقاف المسيحـيّـين والـديانات الأخـرى ، نـصوص من قـرار الجـمعـية العامة للأمم المتحـدة رقـم 61/295 المؤرخ في 13 أيلول/سبتمبر 2007 بخـصوص الشعـوب الأصيلة ، ثم رأي الشيخ السيـد أياد جـمال الـدين رئيس كـتلة الأحـرار برفـضه مصطلح ــ أقـلية ــ وتـفـضيله لكـلمة مواطنين .

في هـذه الحـلقة الثانية ندعـوكم لمشاهـدة يونادم كـنا في مقابلة مع سـتـوديو قـناة الفـيحاء / برنامج سحـور سياسي https://www.youtube.com/watch?v=pg2iHQIa1c0 يطلق تعابـيره كأمّي لا يعـرف شيئاً عـن تأريخ الكـنيسة ولا يفهم بالمنطق ، فالمذيع يسأله في الـدقـيقة 9:17 عـن الفـرق بـين الآشـوريّـين والآثـوريّـين ؟ فـيجـيـبه دون أنْ يميِّـز المصطلحات عـن بعـضها ، بل بإتجاه آخـر منطلقاً مما يكـنه في قـلبه الإقـصائي وعـقـله الباطني من حـقـد عـلى الكـلـدان فـقال :

كـل آشـوري يصير كاثـوليكي تابع لـروما يسموه كـلـداني أوتوماتيكـياً !!

وليست غـريـبة عـلى شخـص مثـل يونادم ، أليس هـو صاحـب الـشطحات : لم أجـد في آثار بابل طابـوﮔـة مكـتـوب عـليها كـلـدان ! …. لن أشـتري الكـلـدان بـﮔــطـف جـيـﮔارة !

لقـد إعـتاد في أحاديثه عـلى تهـميش الكـلـدان وإعـتـبار إسمهم التأريخي مـذهـباً كـنسياً …. أستحـلفـكم بـربِّـكم يا قادتـنا الكـنسيّـين الأفاضل ، ماذا تـقـولون لهـذا الشخـص وأمثاله حـين تجالسونهم ، وكـيف يمكـنـكم التعامل مع منطقه ؟

فـبعـد أن طفـح الكـيل جاء بـيان المرحـوم ممتعـضاً من سلوك سكـرتير زوعا ذي الفـكـر العـنـصري ومعـتـرضاً عـليه وهـو الـذي يعـتبر نـفـسه ممثلاً عـن المسيحـيّـين في حين ــ كما أشار غـبطته ــ لا يمثل إلاّ نـفـسه وحـزبه وأنَّ من حـق الكـلـدان أن يفـتخـروا ويجاهـروا بإسم قـوميتهم الكـلـدانية وهم الأكـثرية .

ولما عـرضتْ وسائل الإعلام التسجـيلَ الكامل للـبـيان المشار إليه وظهـور المرحـوم الـﭘـطريرك عـمانوئيل في كـلمة مقـدمة ويوعـز إلى السـيـد نامق جـرجـيس ليقـرأه أمام الصحـفـيّـين وهـو يستمع إليه وبحـضور سـيادة المطران شليمون وردوني وآباء أخـرين مع مجـموعة من المؤمنين …..

لم يكـتـفِ يونادم بكلامه السابق مع قـناة الفـيحاء بل ظهر في قـناة آشور مرة أخـرى مع مـذيع كـلـداني متأشـور https://www.youtube.com/watch?v=N1mLFAKoBykيمكـنـكم مشاهـدتهفي الـدقـيقة الـ 1:58 وهـو يقـول بكـل صلافة :

أنا شخـصياً أشـك في أن غـبطة الكاردينال عـلى عـلم وموافـقة بكـل مضامين هـذا البـيان

وكما قال المرحـوم في بـيانه : إنـنا لا نوجِّه إنـذاراً ولكـنـنا نوجه النصح في هـذا الأمر ، وعـليه فإنـنا سنـضطر آسفـين ، مجـبَرين ، مكـرَهـين إلى قـطع كافة أنواع العلاقة والتعامل والإنسحاب من ديوان أوقاف المسيحـيّـين والـديانات الأخـرى ، ونـرفـض تـدخـُّـل سعادة النائب يونادم كـنا وجـماعـته وتحـريضه المكـونات الأخـرى غـير المسيحـية من الإخـوة اليزيـديّـين والصابئة المنـدائـيّـين في لجـنة الأوقاف والشؤون الـدينية للوقـوف بوجه السيد رعـد عـمانوئيل بإطلاق الإتهامات غـير المؤكـدة عـنه والتي لم يجـرِ التحـقـق منها …. ثم تـسيـيس عـمل الـديوان وإيـداعه إلى شخـص تـرضى عـنه الحـركة الـديمقـراطية الآشـورية لكي تجـعـل الـديوان مزرعة يتـحـكم فـيه وتـفـرض إرادتها عـل الكـنائس العـراقـية ومن لا يستجـيب إلى توجهاتها سوف تعـرقـل وتـؤخـر أعـماله لغـرض فـرض الوصاية عـليه .

إن بـيان المرحـوم لم يكـن كلاماً عابراً ، بل جاء مستـنـداً إلى حـيثيات وظواهـر خـطـرة يمارسها الـبعـض ضد كـنيستـنا الكـلـدانية وأمتـنا الكـلـدانية بهـدف تهميشها وعـزلها عـن الساحة لغـرض الإستحـواذ عـلى مقـدراتها وإستحـقاقاتها ، جاء الـبـيان عـلى لسان أعـلى سـلطة في كـنيستـنا الكـلـدانية وبحـضور مطران وقـور لا يزال الـيوم في خـدمة الـﭘـطريركـية الحالية سيادة المطران شليمون وردوني ، فـهـو أدرى بالأمور إنْ كان غـيره لا يعـرف عـنها شيئاً ، وكان بحـضور آباء أجلاء أيضاً ومؤمنين معهم .

لا ريب في أنّ كـنيستـنا الـيوم وبقـيادة غـبطة الـﭘـطريرك مار لويس ساكـو  المحـتـرم تـواصل تـثـبـيت حـقـوق كـنيستـنا الكـلـدانية وشعـبنا الكـلـداني ، وهـذه لا تعارض الإنـفـتاح الـذي يطمح إليه ، ولا يعارض إرساء قـواعـد الوحـدة الكـنسية عـملاً بـوصية الرب ، ولكـن أين هي تلك الفـرصة لتحـقـيقها في المستـقـبل المنـظـور عـلى الأقـل …. أطال الله في عـمر الجـميع فإن سيادة المطران مار آواالمحـتـرم أمين سر المجـمع السنهادسي للكـنسية الآثـورية وفي مقابلة له بتأريخ 31/1/2014 في سـتـوديو بـيث نهـرين قال في الـدقـيقة 21:16  https://www.youtube.com/watch?v=BP-In4by-tE:

لا يمكـنـنا التـواصل مع الكـنيسة الكـلـدانية في لقاءات ــ رسمية  أو  لا رسمية ــ

نحـن كـلـنا أمل في قـيادة كـنيستـنا الكـلـدانية بأنها ستأخـد السفـينة إلى شاطىء الأمان وتـثـبت ركائـزها عـلى صخـرة الإيمان التي أوصى بها الرب يسوع ، وكـذلك في الجانب العـلماني حـين يـدعـو إلى مراجعة السفارات لـتـثـبـيت إسمنا وهـويتـنا ، كما يـدعـونا إلى المشاركة في الإنـتخابات بكـل فخـر وهـو في المقـدمة كـقـدوة لـنا يشارك شخـصياُ في إنـتـخابات 2014 ، فـنـطـلب التـوفـيق له في إدارته ولشعـبنا الـتـقـدم والرخاء .

 

بقـلم : مايكـل سـيـﭘـي / سـدني

عن الكاتب

مايكل سيبي
عدد المقالات : 470

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى