ما بين اجواء محرم والوضع الامني … مسيحيو ديالى يعلنوا الغاء مراسيم الاحتفال باعياد الميلاد


نادي بابل

بعقوبة/واب/ تقرير علي اللامي :
اعلنت العديد من الاسر المسيحية في مدينة بعقوبة ، اليوم السبت ، انها قررت الغاء احتفالات اعياد الميلاد للعام الجاري بسبب ما وصفته بالاجواء الامنية الغير مستقرة التي تمر بها المحافظة بالوقت الحالي.
وقال رافت عمائويل رب اسرة مسيحية تتالف من 5 اشخاص تسكن بعقوبة لوكالة انباء بغداد الدولية/واب/ :” ان الاجواء الامنية الراهنة غير مشجعة لذا قررنا الغاء احتفالات اعياد الميلاد للعام الجاري”.
واضاف:” ان قرار الالغاء كان جماعيا بالنسبة للاسر المسيحية هنا في ديالى”.
وتابع:” ان اغلب الاسر المسيحية ستغادر الى اقليم كردستان او العاصمة بغداد من اجل حضور قداس اعياد الميلاد نظرا لانعدام وجود اي كنيسة في بعقوبة كما ان عدد الاسر المسيحية في تضائل مستمر ولم يبقى منها الا اعداد قليلة جدا”.
اما اكرم جرجيس /40 عاما/ قال لـ/واب/ :” ان الظروف الامنية لا تزال غير مستقرة في بعقوبة رغم الانتشار الامني الواسع في عموم المناطق لكن اصداء الانفجارات لاتزال تخيفنا “.
واضاف:” ان الغاء احتفالات اعياد الميلاد امر اتفق عليه المسيحين في بعقوبة وقرر اغلبها الانتقال الى اقليم كردستان لحضور قداس الميلاد هناك مع الاقارب والاحباب”.
فيما اشارت نارمين كنه /50 عاما/ ، بانها قررت الغاء الاحتفال باعياد الميلاد تضامنا مع حزن المسلمين في شهر محرم الحرام مؤكدا ان المسلمين والمسيحين عائلة واحدة متضامنة فيما بينها في السراء والضراء ولاشي يفرق بينهم”.
واكدت كنه ” ان اعمال العنف السابقة اسهمت في نزوح غالبية الاسر المسيحية من مدن ديالى باتجاه اقليم كردستان خلال السنوات الاربعة الماضية”.
واضافت ” ان اعداد الاسر المسيحية المتبقية قليل جدا بالوقت الراهن”.
فيما عبر الناطق الاعلامي باسم شرطة ديالى المقدم غالب الكرخي استعداد مفارز الشرطة لتوفير الحماية اللازمة للاسر المسيحية لاداء طقوسها الدينية بمناسبة اعياد الميلاد”.
وقال لـ/واب/ :” ان المسيحين جزء هام في المجتمع العراقي حمايتهم واجب علينا”

عن الكاتب

عدد المقالات : 7500

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى