لوحات رائعة صنعت من.. الخبز المحمص


نادي بابل

أغلبنا لا يفكر في خبز التوست إلا كمادة صالحة للأكل ومثالية لعمل السندوتشات، ولكن الرسام الإنجليزي “نايثان ويبرن” يستخدم كل مربع من هذا الخبز اللذيذ لتكوين لوحات فنية عبقرية تثير دهشة ولعاب كل من يشاهدها. 35 قطعة فقط، هو العدد الذي يستخدمه “نايثان” لصنع لوحة متوسط الحجم لدوقة كامبريدج “كيت ميدلتون”، و74 قطعة لرسم “ديفيد بيكهام”.

تبدو الملكة كأنها.. قابلة للأكل

وهكذا يورد أحد المخابز الشهيرة بلندن لـ”ويبرن” كل ما يحتاجه من قطع التوست اللازمة للوحاته. أما الألوان فهى مربى، شوكولاطة، وقليلا من الحبر والأصباغ. حيث تتدرج ألوان لوحات “ويبرن” ما بين البني والبيج والذهبي والذي يليق بشكل مثالي مع اللون الأصلي لخبز التوست.

أما الجزء الأكثر عبقرية في أعمال “ويبرن” هو تصوره لكل صورة من رسوماته قبل البدء في العمل، ثم الرسم على كل قطعة توست منفردة حتى يصل للشكل المكتمل الذى تخيله قبل البدء، وكأنما يجمع قطع من لعبة البازل الشهيرة في صورة تأكل أكلا.

وذكرت جريدة “الديلي ميل” البريطانية إن “نايثان ويبرن” (23 عاماً) تخرج من كلية الفنون الملكية وأشترك في برنامج “بريطانيا تملك موهبة” حيث لاقى إعجاب واسع من الجمهور في الملكة المتحدة وحول العالم. ويؤكد ” نايثان” أنه يتبرع بكل ما يملكه من قطع التوست المرسومة إلى أحد المزارع التي تعيد تدويرها من أجل تحويلها إلى علف للماشية، ولكن هذا يؤلم قلبه كثيراً، حيث يودع أجمل ما يرسم من لوحات يوماً بيوم قبل أن تتعفن.

 فرفش

عن الكاتب

عدد المقالات : 7502

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى