لص يتعرى ويدهن جسده بالزيت اثناء السرقة ليتعذر الامساك به!


نادي بابل

ربما فعلا تكون “الحاجة هي أم الاختراع”، ولا بد للصوص ان يعتمدوا على افكار “جهنمية” ليتجنبوا الوقع في ايدي الشرطة، الا انه ليس كل مرة تسلم الجرة! اذ ألقى رجال الشرطة في العاصمة السعودية الرياض القبض على لص وافد من آسيا، كان يتسلل الى المنازل بهدف السرقة. والغريب هو ان اللص كان يتسلل الى المنازل وهو عار تماما، بالإضافة الى انه كان يدهن جسده بالزيت، كي يتعذر الإمساك به في حال تنبه أهل البيت لوجوده.

لص يتعرى ويدهن جسده بالزيت اثناء السرقة ليتعذر الامساك به!

ما تنسى تدهن جسمك بزيت!!

وحينما أعلنت الشرطة عن احتجازها للص العاري، تقدم أحد المواطنين بشكوى ضده وقال انه شاهده في منزله في إحدى الليالي لكنه تمكن من الفرار، مشيرا الى انه ظن فيما بعد انهخيل له ما رآه، لكن اللص الذي يتحلى فيما يبدو بشجاعة نادرة عاود الكرة ودخل الى منزل الرجل، الذي حاول ان يمسك به، لكنه فشل مرة أخرى بسبب طبقة الزيت التي غطت جسده.

وأجرت الشرطة التحري في مكان إقامة اللص حيث عثرت على أنواع متعددة من الزيوت التي كان الرجل يستعملها، قبل التوجه الى عملية سطو جديدة. لم يكن هذا الآسيوي الوافد الى السعودية أول من يستخدم العري كسلاح يستخدم في عمليات السرقة، اذ سبقه الى ذلك مواطن نمساوي، تعرى بالكامل حتى من قناع يغطي وجهه، قبل ان يسطو على بنك.

وكانت خطة اللص النمساوي تكمن في انه سيكون من الصعب على الموجودين في البنك ان يتذكروا ملامحه، وهو ما حدث بالفعل، اذ عجز جميع من شاهد العملية عن ذكر أي من مواصفات اللص العاري، من شأنها ان تسهم في التعرف عليه واعتقاله، وبهذا تتكلل عملية السطو الاستثنائية بالنجاح الكامل.

ملاحظة: الصور للتوضيح فقط!

عن الكاتب

عدد المقالات : 7516

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى