لا “مكب” للنفايات النووية في العراق بل إتفاق مع الإتحاد الإوربي على طمر مخلفاتنا النووية فوق سطح الأرض وليس تحته


نادي بابل

 

“البوابة العراقية” بغداد – قال وكيل وزارة العلوم والتكنولوجيا فؤاد الموسوي في مؤتمر صحفي اليوم ان” ما اعلنته منظمة السلام الاخضر للعالم العربي عن بناء {مكب} نفايات نووية مشعة في العراق امر عار عن الصحة “.

واوضح ان” ما نشرته بعض وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي نقلا عن المنظمة حول اتفاقية التمويل التي وقعتها وزارة العلوم والتكنولوجيا مع مفوضية الاتحاد الاوروبي اواخر 2012 والمتعلق بدعم المفوضية للعراق في بناء موقع لطمر النفايات المشعة هو امر يدعو للدهشة كون تصريح المنظمة لم يكن موفقا في طرحه ما اثار تساؤلات كثيرة “.

وتساءل الموسوي” كيف يمكن بناء {مكب} بمليوني يورو ؟، مؤكدا ان” تصميم مثل هكذا موقع للطمر يكلف عشرات الملايين من الدولارات لاننا نتحدث عن تكنولوجيا متخصصة ، كما ان المياه الجوفية في العراق تحول دون اقامة مثل هذا المشروع ودفنها تحت الارض “.

وبين ان” الاتفاق الموقع مع الاتحاد الاوروبي ينص على طمر النفايات والمخلفات النووية العراقية فوق سطح الارض وليس تحته”.

وعن اجراءات الوزارة في مفاتحة الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن مزاعم المنظمة المذكورة ، أفاد الموسوي ان” الوزارة لم تفاتح اية جهة حتى الان بشأن هذا التصرف المفاجئ لاننا اعتقدنا ان الوزارة تكتفي بتوضيح الامر ببيان ينشر في وسائل الاعلام وعدم الرد عليه لانه بيان ساذج ويدل على سطحية هذه المنظمة”.

واكد ان” ما دار لاحقا من متابعات لهذا الموضوع ومحاولاتنا للاتصال بمنسقة حملات الطاقة والمناخ في المنظمة صفاء الجيوسي التي صرحت بهذا الامر ، باتت دون جدوى”، مشيرا الى انه ” سيتم مناقشة الموضوع مع وزير العلوم والتكنولوجيا لاتخاذ الاجراء القانوني المناسب بهذا الصدد “.

وشدد على انه ” من غير الممكن جلب او استقدام مخلفات نووية من دول اخرى لطمرها في العراق ، لان ما يهمنا الان هو توضيح الحقيقة للرأي العام وللمواطنين الذين اثيرت حفيظتهم جراء نشر مثل هذا التقرير”.

وافادت منظمة “السلام الاخضر” الوطن العربي ان” هناك اتفاقا عراقيا اوروبيا على بناء مكبّ نفايات نووية مشعة.

وفي بيان هام بشأن دفن النفايات النووية في العراق اوردته المنظمة على موقعها في الفيسبوك ” تعبّر منظمة جرينبيس – الوطن العربي عن قلقها الشديد من الاتفاقية بين وزارة العلوم والتكنولوجيا العراقية والاتحاد الأوروبي، والتي سيتم بموجبها بناء مكبّ نفايات نووية مشعة على أرض العراق.

وسيقوم الاتحاد الأوروبي كذلك بموجب الاتفاق بتزويد العراق بمنحة مقدارها 2.6 مليون دولار لتصميم وتجهيز المكبّ.

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7517

تعليقات (1)

  • ضياء عيسى زكريا ملاخا

    أعتقد لا يوجد عراقي أبي ووفي للعراق يوافق على أن يكون العراق مقبرة للنفايات النووية ويكفي للعراقيين ما نالوه من النوائب والمصائب والله يعينهم ولكني أعتقد لو كانت النفايات أجنبية نتيجة الحروب التي شنت ضد العراق فالمنطق والحق بنظري أن تعاد تلك النفايات الى الدول التي إستخدمتها ضدنا ولكن لا حول ولا قوة لنا ألا بالله.

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى