‘كيوريوستي’ تجد أدلة على وجود مياه بالمريخ


نادي بابل


 

أتلانتا (CNN)

أوضح علماء أمريكيون أن المسبار “كيوريوسيتي”، الذي أرسلته وكالة الطيران والفضاء الأمريكية “ناسا” إلى المريخ، كشف عن دلائل بأن مناطق من الكوكب الأحمر كانت ذات يوم مغمورة بالمياه.

وكان “كيوريوستي”، الذي أرسلته “ناسا” لمعرفة ما إذا كان الكوكب مناسب لحياة الكائنات الدقيقة، قد هبط، في أغسطس/ آب الماضي، على منخفض عملاق قرب خط الاستواء بالمريخ.

وقال جون غروتزينغر، كبير العلماء المختص بمتابعة مهمة المسبار، إن “الصخور بالمنطقة تبدو وكأنه قد تم تشكيلها، على مر العصور، بواسطة المياه أو الرياح.”

وأضاف غورتزينغر: “الإجماع هو أنها قد تشكلت بفعل تدفق سريع للمياه.”

وأوضح العالم ويليام ديتريش، من جامعة كاليفورنيا: “من الصعوبة تحديد زمن جريان المياه، ونقدر بأن ذلك حدث ما بين آلاف إلى ملايين السنوات الماضية.”

ويذكر أن “كيوريوسيتي”، التي هبطت على الكوكب الأحمر في أغسطس/ آب الماضي داخل منخفض عملاق قرب خط الاستواء بالكوكب، بعد أن قطعت مسافة 352 مليون ميل (567 مليون كيلومتراً)، كانت قد أطلقت من الأرض في 26 نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2011.

وبدأ المسبار، وفور هبوطه، في إرسال الصور الأولية للمريخ، وأشارت ناسا إلى أن “الصور التي وصلت إلى الوكالة تعتبر مهمة جداً لمعرفة تفاصيل التضاريس والمناخ وأمور أخرى تتعلق بالجاذبية وغيرها، والتي تساعد بشكل كبير على فهم هذا الكوكب، والتوصل إلى ما إذا كان الكوكب الأحمر قادراً على أن يدعم بعض أشكال الحياة على سطحه.”

وسبق وأن نفى علماء “ناسا”، في وقت سابق، باحتمال وجود حياة على كوكب المريخ، عقب الكشف الذي حققته المركبة “فينيكس مارس لاندر” عام 2008.

وقال المتحدث باسم “ناسا”، ديفيد مولد، لشبكة CNN إن الملخصات السابقة كانت تؤكد وجود ماء على سطح المريخ وليس أبعد من ذلك.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7517

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى