كيف يحتفل الحمصيون بعيد الحب؟


نادي بابل

أليوم هو يوم مميز، أذ امتلأت الحوانيت باللون الأحمر وفردت المطاعم

موائدها الشهية، هو يوم بهجة للعالم بأسره، عيد الحب. أذ يحتفل فيه

الجميع، فهناك من يحتفل بحب العائلة، أو الصداقة، وطبعا العشاق. وفي

حمص يعم جو من البهجة الطاغية اذ ترتسم على وجوه الحمصيين

الضحكات ويطلقون النكات لمجرد سماعهم بقدوم عيد الحب الذي طرق

أبوابهم وتسلل إلى حاراتهم وأزقتهم دون استئذان.

 

كيف تحتفل حمص في عيد الحب؟!

 عيد حب سعيد!!

تصيبهم الحيرة تجاه عادة سرت بين أبنائهم

في حين كانت في الأيام الخوالي منتشرة بين

الأهل والأصدقاء والجوار يتبادلونها فيما

بينهم ورود حدائق منازلهم مع فجر كل صباح

ويتبعونها بثمار أخرى من الكباد والنارنج

والتوت والبلح والعنب واستمر التوادد

والتراحم والمحبة ردحا من الزمن بينهم

 لتغيب معالمه مع التطور العمراني واتساع

رقعة المدينة.

 

بدأت العادة تسري بشكل كبير في العقد الأخير بين الفئات العمرية 17- 25،

 فئة الشباب ذوي المشاعر الوقادة والمتأججة، لتوطيد العلاقات بين

الأصدقاء والأحبة وربما رفاق الدرب وحتى الأزواج عله يغير الروتين

اليومي لحياتهم بوردة أو باقة من الورد الجوري أو القرنفل. تراوحت أسعار

 الواحدة منها بين 50- 75 ليرة وبعض الأحبة يتبعها بهدايا أخرى من

القلادات والألعاب التي تمثل الدببة وغيرها يغلب عليها اللون الأحمر

ليواجهوا استغلال أصحاب المحال برفع أسعارها من 250 – 350 ليرة

للحجم الصغير أما الأحجام الكبيرة فتصل أسعاره إلى 1500- 2000 ليرة

 حسب نوع الحبيب أو المحبوب.

 

وأصبح يوم عيد الحب تقليداً لدى محال الحلويات ولاسيما أنواع الكاتو

ويأخذ تصنيعه شكل قلب صغير يكفي لشخصين فقط وقيمته 350– 500

ليرة إضافة إلى قطع صغيرة تباع بفئة 25 ليرة ويتبعها أصحاب أغلب

المحال بزخرفة واجهات محالهم كي تجذب الزبائن بأشكال مختلفة يغلب

عليها اللون الأحمر القاني، أفادت صحيفة الوطن السورية.

 

بدوره أحد أصحاب محال الجملة لبيع الورود في مدينة حمص أكد بأن

سورية تستورد نحو 4 ملايين وردة في هذا اليوم من خارج القطر ونصيب

حمص 25 ألف وردة إلى جانب الورود الجورية المحلية توزع في الأسواق

مع صباح اليوم وغداً، مبيناً بأن أهميتها لا تقل عن المستوردة وتتربع إلى

جانبه حيث النوعية والرائحة الفواحة واللون الأحمر القاني.

 

www.farfesh.com

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7513

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى