كنيسة المهد في بيت لحم تدخل قائمة التراث العالمي


نادي بابل

اليونسكو وافقت على الملف بـ13 صوتا من أصل 21

أدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم “اليونيسكو” اليوم الجمعة كنيسة المهد ببيت لحم (فلسطين) على قائمة التراث العالمي في إجراء عاجل أثناء اجتماعها في مدينة سان بطرسبورغ بشمال غرب روسيا.

وأدرج “مهد ولادة السيد المسيح” الذي يضم أيضا مسار الحج الى القائمة بغالبية 13 صوتا من أصل 21، مقابل ستة أصوات معارضة وامتناع اثنين عن التصويت أثناء جلسة تصويت أعضاء لجنة التراث التابعة للمنظمة.

وكان الفلسطينيون قد تقدموا في إجراء “عاجل” بطلب إدراج الموقع الى قائمة التراث العالمي بعد حصولهم على عضوية منظمة اليونيسكو في اكتوبر/تشرين الأول 2011 إثر تصويت أثار غضب الإسرائيليين والأمريكيين.

وكانت إسرائيل أكدت أن “لا اعتراض” لديها على إدراج الموقع في التراث العالمي لكنها احتجت على استخدام الإجراء العاجل معتبرة أنه “طريقة للتلميح الى أن إسرائيل لا تحمي الموقع”.

يوم تاريخي

وكنيسة المهد تعتبر أول موقع فلسطيني يدرج ضمن لائحة التراث العالمي لمنظمة اليونيسكو ما، اعتبره المسؤولون “يوما تاريخيا” للعدالة وانتصارا للقضية الفلسطينية.

وقال نبيل أبو ردينه المتحدث باسم الرئيس محمود عباس لوكالة” فرانس برس”: “هذا اعتراف من العالم بحقوق الشعب الفلسطيني هو انتصار لقضيتنا وعدالتها (…) العالم أكد مرة أخرى رفضه للاحتلال وأنه يقف الى جانب الحق والعدل والشرعية الدولية”.

من جهته أكد كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات: “هذا يوم تاريخي وهذا قرار تاريخي انتصر فيه العالم لصالح الشعب الفلسطيني وهو قرار تاريخي بإعادة الحق المفقود للسيد المسيح عليه السلام”.

واعتبر عريقات أن القرار يعتبر “تصويتا من العالم لصالحنا وتنبيها لخطورة استمرار الاحتلال”، مضيفاً “هذا انتصار للحركة الدبلوماسية التي تهدف لإعادة فلسطين الى الخارطة الجغرافية”.

وختم قائلاً إن هذا القرار يشكل “خطوة أخرى في طريق طويل باتجاه اعتراف العالم بدولة فلسطين على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية”.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7499

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى