كل عام ونحن .. عراقيين


غسان حبيب الصفار
غسان حبيب الصفار

                                                                       

سأبدأ مقالتي بهذه العبارة .. والتي لها مئات المعاني العميقة والمتأصلة فينا عبر أجيالنا الطويلة وتاريخنا العريق منذ فجر الحضارات ولحد يومنا هذا , فما أجملها من كلمات وما أعمقها من معاني حين نكون دائما ً عراقيين .. في زمن صعب لا يشبه أي زمان ! وفي ظرف لا يشبه أي ظرف .. وفي محنة لا تشبهها أي محنة .. وما أحوجنا الى أن نكون فعلا ً عراقيين قولا ً وفعلا ً لنثبت الأنتماء لهذه الأرض الطيبة .. ونجدد عهد الوفاء لها مهما أختلف الزمان .. ومهما كانت الظروف ..

 

فكل عام ونحن عراقيين متحابين ومتكاتفين .. يشعر الواحد منا بالآخر يهب لنجدته ويساعده في محنته .. يفرح لأفراحه ويحزن لأحزانه .. يناخيه ويدافع عنه ويبذل كل غالي في سبيل ذلك .

 

كل عام ونحن عراقيين لافرق بين سني وشيعي , مسلم ومسيحي , كردي وعربي , يزيدي وصابئي وتركماني .. بل الكل أخوان وأبناء بلد واحد وينتمون لوطن واحد يحتضنهم ويحميهم ويجمعهم تحت سمائه .

 

كل عام ونحن عراقيين نحمي العراق ونصونه .. للأجيال القادمة .. لأبنائنا وأحفادنا .. ويكون أسمه في قلوبنا وضمائرنا من شماله الى جنوبه , واحد موحد بكل قومياته وأطيافه ذات النسيج الزاهي والبديع .

 

كل عام ونحن عراقيين لا نحقد ولا نكره .. نقبل بالآخر ونحترم وجوده ونعترف بشخصه .. ونمد جسور الألفة والمحبة .. لأنه قبل كل الأعتبارات عراقي وهذا يكفي .

 

كل عام ونحن عراقيين نتحاور .. نتناقش ونتصالح من أجل الكل ورفاه الكل وأمان الكل .. نبني ونعمر ونسير الى الأمام .. نتعاون ونتقرب وننبذ الخلافات وننسى الأحقاد ونصفي القلوب .. نتسابق الى الخير والى كل ما يفيد ويعمر .

 

كل عام ونحن عراقيين نعفو ونغفر ونتسامح .. نتحد ونتعاون من أجل العراق وأسم العراق ..

 

كل عام ونحن عراقيين نتجاوز الخلافات لنفتح صفحة بيضاء ونسطرها بالمحبة والأخوة .. وبالأنجازات والتغيير للأفضل والأحسن ..

 

كل عام ونحن عراقيين متماسكين رغم المحن .. وأقوياء رغم الشدائد .. لا تفرقنا المصالح الذاتية والأنتماءات الطائفية .. فالعراق للكل والكل للعراق .

 

كل عام ونحن عراقيين نأمل ونحلم .. ونصر على أن نحقق طموحاتنا وأحلامنا .. بغد أفضل ومستقبل آمن وواعد ..

 

كل عام ونحن عراقيين لا نرضى بالذل .. ولا نقبل بالمهانة .. بل بالحرية والكرامة مهما كان الثمن ومهما كانت الصعوبات ..

 

كل عام ونحن عراقيين وطننا واحد وشعبنا واحد .. أيماننا وحدتنا .. وعزتنا طموحنا ..

 

كل عام ونحن عراقيين لا ننجرف وراء مخططات التقسيم .. والى كل ما يهدف لتفريق شملنا والنيل من سيادتنا ووحدتنا .

 

كل عام ونحن عراقيين وطننا للجميع .. وثرواتنا وخيراتنا للجميع .. نحب العراق ونحيا للعراق لأننا قبل كل شيء وبكل أعتزاز عراقيين .

 

كل عام ونحن عراقيين قلبا ً وأنتماء ً .. وجودا ً وهوية .. عراقة وأصالة .. ألفة ومحبة .. من أجل بيتنا الكبير والجميل .. العراق وكل عام والكل عراقيين .

 

 

 

 

  

عن الكاتب

غسان حبيب الصفار
عدد المقالات : 55

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى