كل ثلاثاء: خبر و تعقيب


عبدالغني علي يحيى
عبدالغني علي يحيى

 

  • بابا الفاتيكان..الأفعال لا الأقوال

عن مسيحيي العراق و سوريا الذي يعيشون جهنما حمراء، قال الحبر الاعظم فرنسيس الأول بابا الفاتيكان بأنهم، اي المسيحيون( لايخشون السيف والاضطهاد)!

ليس عيبا أو جبنا هروب مسيحي البلدين المذكورين وبلدان عربية واسلامية اخرى إلى اوروبا و امريكا، لحماية ارواحهم واسرهم واطفالهم، ولكن العيب كل العيب في ممارسة العالم المسيحي والمجتمع الدولي الصمت المخجل ازاء ما يتعرض له المسيحييون في تلك البلدان من اعمال وحشية و بربرية، ومع عظيم إحترامي لقداسته فان قوله يقترب من اقوال عنترية لقادة في العالم العربي يطالبون شعوبهم بمزيد من تحمل الظلم والجوع..ان المسيحيين في محنتهم يتطلعون إلى افعال تنقذهم لا اقوال تواسيهم وتخدرهم، يا حضرة الحبر الأعظم.

  • تصدير النفط الكردي يزعزع استقرار العراق!!

زعمت واشنطن ان تصدير النفط الكردي إلى العالم الخارجي بدون موافقة بغداد سيؤدي الى زعزعة استقرار العراق!! ترى هل في العراق استقرار حتى يزعزعه الكرد؟. ان الذي زعزع استقرار العراق هو الأرهاب والحرب في الأنبار وحجب حصة اقليم كردستان ورواتب موظفية من الموازنة العامة..الخ من أمور اخرى وعلى رأسها السياسات الامريكية الخاطئة، اليس كذلك؟

  • القنصل التركي بعد الأنبوب الناقل للنفط إلى تركيا

من مطالبة الاتراك للحكومة العراقية بحماية دبلوماسييهم. يبدو أن الأرض العراقية ستلتهب في المستقبل تحت اقدام الأتراك و المصالح التركية، فالانبوب الناقل للنفط الى ميناء (جيهان) التركي تعرض عشرات المرات إلى التفجير الى ان توقف عن العمل بالمرة، وبعد سماح تركيا للنفط التركي بالمرور إلى الاسواق العالمية تعرض قنصلها في الموصل (أوز تورك يلماز) الى محاولة اغتيال بعبوة ناسفة والاتي اعظم.

  • اعدام ملياردير في ايران اشبه مايكون بظاهرة فلكية

اللافت من اخبار ايران هو صدور حكم بالأعدام  على ملياردير ايراني لالاسباب سياسية أو عقائدية، لأن الاعدامات في العالم وبالأخص في ايران غالبا ما تطال الفقراء من الناس في حين ان الاغنياء غالبا مايكونون بمنأى عنها ، نعم نادرا ما يعدم الأثرياء مثل ندرة تكرار العديد من الظواهر الفلكية.

  • انقاذ (الأسد) للمرة الرابعة

قال الرئيس السوري بشار الاسد ان الرئيس الروسي بوتين انقذ سوريا والشرق الأوسط من الاستعمار باستخدام روسيا لحق الفيتو في مجلس الأمن لصالح سوريا للمرة الرابعة. ترى هل ما يحصل في سوريا من دمار وخراب وقتل يومي إنقاذ لها؟ و هل انقذ الفيتو الروسي سوريا من احتلال اسرائيل  للجولان، ثم كيف نسي الاسد انتشار القواعد العسكرية الامريكية في المنطقة؟

  • علامات الاستفهام الكثيرة في العراق!

استغرب سياسيون عراقيون دخول داعش الأنبار من وادي حوران بطريقة مفاجئة وغامضة ، واضافوا ان دخولها ذاك محاط بعلامات استفهام. واوردت (رويترز) خبرا مفاده ان المالكي عزل قوة من 300 عنصر في محافظة نينوى واحل محلها قوة من 880 عسكريا ما اثار علامات اسفهام..هناك علامات استفهام كثيرة على عشرات الأحداث والظواهر في العراق و.. بدون تعليق..

  • عودة الانقلابات العسكرية

اعتقد كثيرون في الماضي القريب ان الانقلابات العسكرية صارت في خبر كان ، وجرى تخطئتها من حيث المبدأ، لكن يبدو أن ظاهرة الانقلابات العسكرية عادت في الاعوام الاخيرة، فقبل ايام اطاح العسكر برئيسة وزراء تايلاند (شيناواترا) وشهدت دول افريقية في الاعوام الاخيرة عددا من الانقلابات العسكرية بقي أن نعلم ان التخلف والجهل والفقر مازال يشكل تربة خصبة للانقلابات، ويا لكثرة تفشي ذلك الثالوث في مجتمعات البلدان الاسيوية والافريقية.

  • يا علاوي.. الحكومة للكيان الأكبر

ذكر د.اياد علاوي ان ائلافة نال الاصوات التي تعينه للفوز برئاسة الحكومة، ناسيا ان الفوز باالاخيرة حكر على المكون الشيعي الاكبر وحق  له، وكان حريا بعلاوي الاستفادة من الدرس في انتخابات 2010 حين لم يسعفه حصوله على 91 معقدا للفوز برئاسة الحكومة،  لذاعليه ان يريح نفسه والعراقيين من وهم الوصول الى الرئاسة، وعليه توقع انه مثلما تفكلك و تفتت ائتلافه السابق فان ائتلافه الحالي (الوطنية)  وكذلك (اتحاد القوى الوطنية) مالهما التفكلك والتلاشى وإن غدا لناظره قريب.

  • تطبيق سياسية المحاصيل المحروقة

أحرقت داعش المزارع والمحاصيل الصيفية في بادية الصبحة بريف دير الزور، وفي الكرمة بالأنبار. اضرمت النيران بمزارع البو حديد، فيما تعرضت  المحاصيل الصيفية والبساتين الى الحرائق في ديالى. ومن بعد (الأرض المحروقة) المحاصيل المحروقة وحريق في حريق في حريق ، كل شئ يحترق في العراق وسوريا .

  • نقابات العمال في سبات

في ايار الحالي الذي يقع فيه عيد العمال العالمي، القي القبض على 73 عاملا عربيا واجنبيا في البصرة اثر مداهمة القوات الأمنية لموقع نفطي، وفي ديالى قتل وجرح عدد من العمال الايرانيين، فحوادث اليمة اخرى احاقت بالبروليتاريا من غير أن تحرك النقابات العمالية والأممية البرويتارية ساكنا أو تحتج، و سلاما على النقابات العمالية في العديد من البلدان .

  •  (الفلوجة) والاربعين (هجوم) !

على وزن علي بابا والاربعين حرامي

قال مصدر ان الفشل توج (40) هجوما عسكريا عراقيا على مدينة الفلوجة، وساعة كتابة (كل ثلاثاء..الخ) فان الجيش العراقي يستعد لأضخم هجوم عليها ومن اربعة محاور، واذا فشل الهجوم ال 41 المرتقب عليها، فهل تقدر بغداد على حكومة كردستان،؟وهل تتدفق المساعدات العسكرية الامريكية عليها اكثر؟

  • هل السكوت على الفساد، نهج حضاري؟

عاتب نعيم عبعوب نائب امين بغداد وكالة العراقيين لاثارتهم ملفات الفساد الاداري والمالي وفضحهم لانفسهم بأنفسهم ولا يحذون حذو اليابانيين في عدم الكلام عن الفساد في بلدهم الذي يتفوق  على مثيله في العراق حسب زعمه.

  • لا يكلف الله (اتحاد القوى الوطنية) إلا وسعه

مازال للعرب السنة العراقيين قراءة خاطئة في قولهم (المحافظات الست المنتفضة) ومن بينها بغداد، وبهذا الصدد قال حيدر الملا ان (اتحاد القوى الوطنية) وهو ائتلاف برلماني سني، يتبنى مطاليب المحافظات ال 6 المنتفضة. من غير ان يأخذ بباله ان كركوك التي هي من بين تلك المحافظات لم يحصل العرب السنة فيها سوى على مقعدين في الانتخابات البرلمانية الاخيرة  من مجموع (12)  مقعداً (8) للكرد و(2) للتركمان و(2) للعرب، فهل يصح اعتبار كركوك من المحافظات ال6 المنتفضة، وفي بغداد كان فوز القوائم الشيعية يفوق بكثير الفوز الذي حققته القوائم السنية. اما في الموصل فان الكرد والاقليات فازوا بمقاعد لا يستهان بها، حبذا لو عرف (اتحاد القوى الوطنية) حجمه وكف السنة عن تريد (المحافظات الست المنتفضة).

عبدالغني علي يحيى

Al_botani2008@yahoo.com

عن الكاتب

عبدالغني علي يحيى
عدد المقالات : 161

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى