كل ثلاثاء: خبر وتعقيب


عبدالغني علي يحيى
عبدالغني علي يحيى

   


  • عزلة (شعب الله المختار) !

قالت صحيفة معاريف الأسرائيلية: (أن نتنياهو لم يتلق أية تهنئة من زعماء العالم بالرغم من مرور أربعة أيام على فوز حزبه في الانتخابات التشريعية)!

  • عشائرية !

على أثر مقتل عدد من المتظاهرين في الفلوجة يوم 25-1-2013 قتل مسلحون جنديين عراقيين غرب بغداد انتقاماً لقتلى الفلوجة ! ذكرني الحادث المبكي المضحك، برئيس عشيرة كردي أهين في بغداد على يد شرطي مرور، ولما عاد الى بلدته نزل من السيارة واوسع شرطياً للمرور ضرباً !

  • عقلاء وحكماء الأنبار !

ناشد المالكي من سماهم بعقلاء وحكماء الأنبار بالسعي لتهدئة الأوضاع ولما فيه خير الشعب والوطن، من غير ان يأخذ بباله، ان ما صدر ويصدر عن اولئك العقلاء والحكماء يتقاطع مع العقل والحكمة فالشيخ عبدالملك السعدي رفض اقامة اقليم سني فيدرالي من محافظات: الموصل وصلاح الدين والأنبار وديالى، فيما دعا احد اشهر رؤساء عشائر الانبار الى اسقاط الحكومة والغاء الدستور…الخ.

  • منافسة طائفية !

بعد مقتل عدد من الشيعة التركمان في طوز خورماتو ارسلت إيران طائرة على جناح السرعة لنقل الجرحى الى طهران لغرض معالجتهم ! يذكر ان تركيا كانت السباقة في الماضي لنجدة التركمان ومعالجتهم في مستشفياتها لكن ايران قطعت الطريق عليها كما يبدو، ومن مظاهر الطائفية حول الحادث نفسه دعا رجل دين شيعي كبير في كربلاء إلى ايقاف التجاوزات بحق التركمان، في حين ان كافة الاقوام والطوائف العراقية تتعرض بشكل شبه يومي دون ان تبدي دولة أو جهة استعدادها لتداوي الجرحى ……ال

  • كانديدات الجامعات العربية!

أحتج العشرات من حملة الشهادات العالية من خريجي الجامعات العربية غير العراقية لعدم اعتراف الحكومة العراقية بتلك الشهادات. ذكرني الحادث وذلك يوم كان العداء على اشده للشيوعية في العراق، كيف أن الحكومات  العراقية لم تكن تعترف بشهادات العراقيين من خريجي الجامعات السوفيتية من حملة شهادة الكانديدات، فاذا كان العداء للشيوعية في الماضي بالمرصاد للكانديدات، فأي سبب يكمن وراء عدم أعتراف الحكومة العراقية الحالية بتلك الشهادات؟ الجواب ربما يكون ان تلك الشهادات جاءت من جامعات الدول العربية السنية!

  • جزيرة الحرية أم جزيرة العبودية!

لعقود من السنين كنا اسرى أعتقاد خاطيء بان (كوبا) جزيرة الحرية ولقد اشتهرت بهذا الوصف، واذا بخبر قرأته قبل ايام يفند ذلك الوصف ويقول أنه أعتباراً من 14-1-2013 يحق للكوبيين السفر الى الخارج لأول مرة منذ (50) سنة شريطة ان يكون عمره قد تجاوز الـ 18 عاماً، يذكر ان الحكومة التركية أيضا والتي تقدم نفسها للعالم انها ديمقراطية أطلقت اعتباراً من 5-1-2013 سراح المؤلفات الشيوعية و 23 الف كتاب..!

  • مؤامرة خطيرة !

بتأريخ 14-1-2013 توجه عشرات الالاف إلى العاصمة الباكستانية قادمين من مختلف المدن يتقدمهم رجل الدين طاهر القادري، الذي كان مقيماً في كندا لسنوات، ويتهم القادري حكومة بلاده بالفساد والعجز..الخ من التهم، في حين اتهمته الاخيرة من أنه (جزء من مؤامرة خطيرة) لمجرد تنديده بالفساد !!

  • (العشائر كسرت شوكة الأرهاب)!!

تحت شعار (العشائر التي كسرت شوكة الأرهاب قادرة على إطفاء الفتنة) عقدت وزارة الداخلية مؤتمراً لرؤساء العشائر في العراق من الوسط والجنوب، هنا نتساءل احقاً استطاعت العشائر والحكومة ايضاً كسر شوكة الأرهاب حتى تستطيعا (أطفاء الفتنة الآخذة بالأتساع؟ ام أن ان حكومة المالكي على خطى حكومة صدام التي استعانت بالعشيرة في سنواتها الاخيرة وظهرت العناوين: شيخ عام العشيرة وشاعر العشيرة وحامل البيرق فيها..الخ

  • أسعار الأصوات في الأنتخابات الأردنية !!

حول الانتخابات التشريعية في الاردن مؤخرا ورد في (الشرق الأوسط اللندنية) ليوم 20-1-2013 : (ان شراء اصوات الناخبين تتم بسرية تامة، وان بعض السماسرة يستغلون حاجة الناخبين خاصة الفقراء. اذ تراوحت الأسعار ما بين 10 دنانير الى 50 ديناراً حسب المرشح والمنطقة التي يعيش فيها، كما ان البعض يقدم مساعدات عينية كالمدافيء والحرامات وغيرها) و (ان الاتفاق يكون بدفع نصف المبلغ والقسم على القرآن الكريم أو الكتاب المقدس (الأنجيل) ثم يتم الدفع لبقية المبلغ بعد التصويت) و (ان بعض المرشحين رصدوا مليون دينار للحملة الانتخابية للأنفاق على الناخبين)!

  • الأستراتيجية العسكرية الأمريكية الجديدة.

بعد أن توجت الاستراتيجيات السياسية والعسكرية الأمريكية بالفشل الذريع في أفغانستان وباكستان والعراق، وفي السبعينات في أقطار الهند الصينية، ها هو مصدر عسكري أمريكي يعلن، عن استراتيجية عسكرية جديدة هي (نقل أفغانستان الى افريقيا وحرب الجبال الى حرب الصحراء) ترى هل يحل يوم يريح الامريكيون انفسهم والعالم من أستراتيجياتهم الفاشلة؟

  • فيتو مذهبي !

كشف بايزيد حسن النائب في البرلمان العراقي، ان (دولة القانون) تريد منح رجال الدين في المحكمة الفيدرالية حق الفيتو (النقض)!

  • الهدف من وراء أغلاق المعابر الحدودية !

قدمت تفسيرات شتى لاغلاق الحكومة العراقية للمعابر الحدودية مع سوريا والأردن لحين من الوقت، ويعد تفسير شيخ عشائر الدليم هو الأقوى اذ قال، ان المالكي سعى من وراء ذلك الى ترويج البضائع الايرانية الرديئة في الاسواق العراقية.

  • ميل السنة العراقيين الى العزلة.

تضرر السنة العراقيون ايما ضرر يوم قاطعوا العملية السياسية لأعوام واليوم تجد وزراءهم يقاطعون جلسات مجلس الوزراء والبرلمان، وفي حينه تردد أن الكرد يسحبون وزراءهم من حكومة الجعفري، لكنهم احتكموا الى العقل وتراجعوا، على وزراء العراقية ان يستخدموا جلسات مجلس الوزراء والبرلمان منبراً لطرح مطالبهم لا أن ينسحبوا منها.

  عبدالغني علي يحيى

Al_botani2008@yahoo.com

عن الكاتب

عبدالغني علي يحيى
عدد المقالات : 161

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى