كلينتون: نطالب بتنحي الأسد وانتقال سلمي للسلطة


نادي بابل


وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون

العربية نت

أعلنت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون مطالبة بلادها بتنحي الرئيس السوري بشار الأسد عن الرئاسة، ونقل السلطة سلميا.

وقالت كلينتون أن عدم تحرك مجلس الامن الدولي بسرعة لحل الوضع في سوريا سيضعف “مصداقية الامم المتحدة”.

وقالت كلينتون متوجهة الى مجلس الامن خلال جلسة علنية مخصصة لبحث الازمة السورية “حان الوقت كي تضع الاسرة الدولية خلافاتها جانبا وترسل رسالة دعم واضحة للشعب السوري” داعية الدول الاعضاء ال15 الى تبنى قرار يدعم خطة الجامعة العربية في سوريا.

الاستخفاف بالجامعة العربية يزيد المأساة

واضافت ان “الاستخفاف بالجامعة العربية والتخلي عن الشعب السوري وتشجيع الديكتاتور على القيام بمزيد من التهو، ويزيد من تفاقم هذه المأساة ويمنعنا من تحمل مسؤولياتنا ويضعف مصداقية الامم المتحدة”.

قالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون أن الجامعة العربية قدمت للأسد الكثير من الفرص لتغيير مساره، مبينة أن نظام الأسد يعمل على إثارة حرب أهلية طائفية في سوريا.

وأضافت كلينتون في كلمتها لمجلس الأمن الدولي أن مستقبل سوريا يعتمد على رفض أي انقسام بين الطوائف السورية، مشيرة إلى أن الانتقال السياسي سيحافظ على وحدة سوريا ومؤسساتها.

وأكدت كلينتون أن تقرير الجامعة العربية يوضح أن النظام السوري لم يف بتعهداته أو يحترم المراقبين، وهو ما جعل الجامعة تطلب دعماً دولياً للتوصل لحل سياسي سلمي للأزمة.

وأبانت كلينتون أن قسوة نظام الأسد ستؤدي لخروج الأمور عن السيطرة، لأنه لا يزال مستمرا في اعتقال الناشطين، رغم أن أكثر من 5400 مدني قتلوا في سوريا وفق تقديرات الأمم المتحدة.

روسيا: لا للحل العسكري


تشوركين

دعا المندوب الروسي الدائم لدى الامم المتحدة فيتالي تشوركين السوريين إلى الحوار الوطني، رافضا الموافقة على أي قرار عسكري لحل الأزمة.

وقال تشوركين أن بعثة المراقبين قدمت معلومات هامة عن الأوضاع الميدانية في سوريا، لكنه عاد ليؤكد أن بلاده لن توافق على أي قرار يسمح بتدخل عسكري في سوريا.

واعتبر تشوركين فكرة العقوبات العربية والدولية على سوريا غير بناءة ولا مجدية، فيما دعا جميع الأطراف السورية إلى الدخول في حوار وطني.

عمراني يأمل الموافقة على مشروع العرب

عبر مندوب المغرب لدى مجلس الأمن الدولي يوسف عمراني عن أمله أن يصل مجلس الأمن إلى توافق بشأن مشروع القرار العربي.

وقال عمراني أن سحب المراقبين العرب جاء بسبب اللجوء للحل الأمني من الطرف السوري، وأن المراقبين العرب عملوا في ظروف صعبة، ولذلك “نتفهم دوافع قرار سحبهم”، مطالبا مجلس الأمن بالاستجابة للطلب العربي.

جوبيه: ندعم القرار العربي


الان جوبيه

قال وزير الخارجية الفرنسى آلان جوبيه أن “هناك العشرات يقتلون يوميا في سوريا”، مؤكدا مطالبة فرنسا للنظام السوري بتقديم معلومات عن مقتل الصحافي “جيل جاكييه”.

وأشار إلى أن بلده تملك معلومات بأن مقتل الصحافي الفرنسي جيل جاكييه لم يكن بقذائف المعارضة السورية، مدينا بكل شدة العنف الذي يقوم به النظام السوري.

وقال جوبيه أن من حق الشعب السوري أن يقرر طبيعة نظامه السياسي، مبينا أن فرنسا لا تخطط لأي عمل عسكري تحت البند السابع ضد النظام السوري، معلنا استعداد بلاده للتصويت على القرار الذي قدمته المملكة المغربية.

ووصف ما يقوم به النظام السوري تجاه شعبه بالجرائم الخطيرة، وأن الأوضاع في سوريا تتجه للتدهور أكثر فأكثر، كما أكد أن فرنسا تساند مشروع القرار العربي بشأن سوريا.

الجعفري: استقرار سوريا مستهدف


بشار الجعفري

قال المندوب السوري لدى مجلس الأمن بشار الجعفري أن هناك استهداف لاستقرار سوريا لأنها تصر على استقلالية قرارها، مشيرا إلى أن الجامعة العربية نقلت قراراتها الجائرة ضد سوريا إلى مجلس الأمن.

وقال بشار الجعفري أن جامعة الدول العربية لجأت لمجلس الأمن للاستقواء به على سوريا، مع أن أمامنا فرصة للحوار الوطني الصادق وتسريع وتيرة الإصلاح.

وأكد بشار الجعفري أن الوطنية السورية ترفض التدخل الخارجي وسيادة سوريا خط أحمر، مبينا أن الأحداث الحالية تفرض على السوريين أن يختاروا الحكمة لينتصر الوطن.

العربي: أولويتنا وقف فوري لإطلاق النار


نبيل العربي

قال الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي أن الأولوية الأن لإصدار قرار أممي يطالب بالوقف الفوري لإطلاق النار في سوريا.

وقال العربي في كلمته بمجلس الأمن أن الجامعة العربية تهدف لمعالجة الأزمة السورية في الإطار العربي وتجنب التدخل الخارجي، وقال”ندعم الحوار الوطني الذي يضم كافة الأطياف في سوريا”.

وبدأ مجلس الأمن الدولي جلسته الأولى لمناقشة الموقف في سوريا، بالتعاون مع الجامعة العربية.

وأضاف نبيل العربي في كلمته “الهدف الأساسي للتحرك العربي هو الوقف الفوري لما يتعرض له الشعب السوري”.

حمد بن جاسم: أوقفوا آلة القتل


الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني

فيما دعا رئيس وزراء قطر وزير الخارجية الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني باسم الجامعة العربية مجلس الامن الدولي الثلاثاء الى اتخاذ خطوات لوقف “آلة القتل” في سوريا.

واتهم الشيخ حمد الذي تحدث في مستهل جلسة لمجلس الامن مخصصة لمناقشة الازمة السورية وحضرها وزراء خارجية عدة دول، نظام الرئيس السوري بشار الاسد ب”قتل شعبه”.

وألقى رئيس الوزراء القطري تقريرا ملخصا للمبادرة العربية، وجهود الاتصال بين الجامعة العربية، مبينا أن النظام السوري الذي لم يلتزم ببنود الخطة العربية على حد تعبيره.

وقال حمد بن جاسم أن رفض مجلس الأمن للقرار العربي سيشجع النظام السوري على التمادي في قمع الشعب، مشدد على أنه لا يريد التدخل العسكري في سوريا.

ويتوقع أن تجري مناقشات ساخنة وسط معارضة روسية لاتخاذ أي إجراء من شأنه القيام بتدخل عسكري في سوريا.

ونقلت وكالة “إنترفاكس” الروسية عن دبلوماسي القول إن الضغط من أجل تمرير مسودة القرار العربي الغربي بشأن سوريا سيفتح الباب أمام حرب أهلية.

وقوبل مشروع القرار الذي يستند إلى خطة الجامعة العربية لتسوية الأزمة برفضٍ روسي لأنه ينص على تخلي الرئيس الأسد عن السلطة.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7517

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى