قناص العيون في ميدان التحرير يسلم نفسه لاجهزة الامن المصرية


نادي بابل

ذكر مسؤول في وزارة الداخلية المصرية الأربعاء، أن ضابط الشرطة المتهم بإطلاق النار على أعين المعتصمين في ميدان التحرير، والمعروف بـ”قناص العيون”، قام بتسليم نفسه إلى الأجهزة الأمنية، بعد تقارير سابقة أفادت بهروبه. ونقلت “وكالة أنباء الشرق الأوسط” عن مصدر أمني وصفته بـ”رفيع المستوى” قوله إن “الملازم أول محمود وحيد الشناوي، في انتظار النيابة للتحقيق معه في التهم المنسوبة إليه بالتصويب على أعين المتظاهرين في شارع محمد محمود، خلال الأحداث التي شهدها الشارع المؤدي إلى وزارة الداخلية الأسبوع الماضي”. وتواردت تقارير متضاربة خلال الساعات الـ24 الأخيرة، حول هروب “قناص العيون” إلى خارج البلاد، بعد صدور قرار من النائب العام، المستشار عبد المجيد محمود، بضبط وإحضار الضابط المتهم بـ”فقء” أعين المتظاهرين، و”الشروع” في قتلهم. واضاف المصدر ان “الملازم اول محمد الشناوي سلم نفسه”، لافتا الى ان “اسرته اوكلت له محاميا شهيرا سيحضر معه التحقيقات في النيابة” من دون مزيد من التفاصيل. واثارت مشاهد صورت بالفيديو وشوهدت من قبل الالاف على يوتيوب ثم اذاعتها محطة تلفزيونية مصرية خاصة في 22 تشرين الثاني الجاري صدمة في البلاد اذ يظهر فيها ضابط شرطة برتبة ملازم اول واقفا في شارع محمد محمود المتفرع من ميدان التحرير مسلحا ببندقية يسنخدمها ضد المتظاهرين، وتم تسجيل الفيديو من خلف هذا الضابط الذي يظهر وهو يتقدم بضع خطوات للامام ويطلق اكثر من مرة في اتجاه المتظاهرين ثم يستدير للخلف بينما يهنئه احد زملائه على دقة التصويب قائلا “في عينه في عينه ..جدع (تعني احسنت بالعامية المصرية) يا باشا”. ويظهر وجه القناص بوضوح في هذا الفيديو الذي اقتطعت منه صورة فوتوغرافية انتشرت في جميع انحاء مصر، وتبين في ما بعد انه ضابط شرطة برتبة ملازم اول يدعى محمد الشناوي، وأطلق المتظاهرون على الشناوي لقب “صياد العيون”، وقاموا بنشر صورته واسمه ورتبته العسكرية وكتبوا تحتها “مطلوب”، وألصقوها على الجدران في عدة أماكن بميدان التحرير، كما تم توزيع صورته على المعتصمين، إلى جانب عرض مكافأة قدرها 5000 جنيه مصري (800 دولار) لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى اعتقاله. يذكر ان الشناوي كان مكلفاً بالعمل في شارع محمد محمود، خلال الاشتباكات الأخيرة، وهو قناص تلقى تدريباً عالياً، وفق ما أكدته مصادر أمنية رسمية، وبحسب السلطات المصرية، فقد تلقى ما لا يقل عن خمسة متظاهرين، إصابة مباشرة في العين.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7494

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى