قداس احتفالي بمناسبة عيد مار بهنام وأخته ساره في ديره التاريخي في بغديدا


نادي بابل

 

بطريركية السريان الكاثوليك/

بمناسبة عيد القديسين الشهيدين مار بهنام وأخته ساره، وبتكليف من غبطة أبينا البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الأنطاكي، أقام الخوراسقف شربيل عيسو رئيس دير مار بهنام، قداساً احتفالياً في الباحة الداخلية لدير مار بهنام التاريخي الأثري في قره قوش (بغديدا) ـ العراق، وذلك في تمام الساعة الثانية من بعد ظهر يوم الإثنين 10 كانون الأول 2012. وقد كان من المقرّر أن يترأس غبطة أبينا البطريرك هذا الاحتفال الروحي، إلا أنّ ترؤّسه للقداس ومراسيم جناز ودفن المثلّث الرحمات المطران مار يوليوس ميخائيل الجميل في كنيسة الطاهرة الكبرى بقره قوش حال دون ذلك، فكلّف غبطته الأب شربيل رئيس الدير لترؤّس هذه المناسبة باسم غبطته. شارك في القداس عدد من الآباء كهنة أبرشية الموصل السريانية، والأباتي حنا ياكو رئيس الرهبانية الأفرامية السريانية، والشماس حبيب مراد أمين سر البطريركية الذي يرافق غبطته في زيارته إلى الأبرشية الموصلية، والشمامسة الإكليريكيون طلاب إكليريكية مار أفرام التابعة لأبرشية الموصل. وحضرت هذه المناسبة حشود وجماهير غفيرة جداً من المؤمنين عجّت بهم ساحات الدير وأقسامه، قدموا لنيل بركة الشهيدين العظيمين الراقدين فيه في هذا يوم عيدهما وعيد الدير. وبعد الانجيل المقدس، ألقى الأب شربيل عيسو الموعظة، ونقل خلالها تحية ومحبة وبركة غبطة أبينا البطريرك إلى جميع المؤمنين الذين أمّوا الدير للصلاة في مناسبة عيد شفيعه. ثم تحدّث عن سير حياة الشهيدين بهنام وسارة وتضحيتهما في سبيل الإيمان حتى شهادة الدم، مشيراً إلى أهمية الشهادة في حياة المسيحيين، وضرورة الأمانة لدماء هؤلاء الشهداء الذين سقطوا ذوداً عن إيمانهم بربهم ودفاعاً عن كنيستهم. وفي ختام القداس، زار الجميع قبر القديس بهنام وأخته ساره وتباركوا منه، ومن كنيسة الدير الأثرية، ومن كل بقعة في هذا المكان المقدس الذي بحق يجعل المؤمن في حضرة الرب الإله وملائكته وقديسيه، يحيا السماء على الأرض.












عن الكاتب

عدد المقالات : 7514

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى