أجهدت روحي  بأحلامي

وآمالي

كمن ينوء بأحمال ٍ

وأثقال ِ

حتى تفكّرتُ في عسري

وفي ضنكي

وفيم في المنزوى

ابكي على حالي

فما ظننته من ماس ٍ

ومن ذهب ٍ

قد بات محض تراب ٍ

محض أوحال ِ

فرحت ُ أدفن ماأمّلت من دُرر ٍ

وهن ياليت شعري ،

عمري َ الغالي

قالوا تناسَ عراقا

مابه أمل ٌ

لم يبق الا الوبا

في قعره البالي

وحين حاولت انسى

وفق ما اقترفوا

نسيتُ روحي ولم أخطر على بالي .

 

19/10/2010

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *