فنان يحفر على الكتب ليحولها إلى أعمال فنية غاية في الجمال


نادي بابل
فنان يحفر على الكتب ليحولها إلى أعمال فنية غاية في الجمال

أبهر الفنان الكندي (جاي لارامي \ Guy Laramee) الكثيرين بمشروعيه الفنيين والذي أطلق عليهما أسمي (السور العظيم \ The Great Wall) و (بيبيليوس \ Biblios) بحيث إعتمد في كلا المشروعين على فكرة إنشاء مباني ومجسمات في غاية الدقة مستخدما أسلوب الحفر على مجموعة ملتصقة من الكتب.

فنان يحفر على الكتب ليحولها إلى أعمال فنية غاية في الجمال

المجموعتان اللتان جذبتا الكثير من الإهتمام في عدد من المعارض الفنية العالمية التي عرضت فيها هذه الأعمال.

فنان يحفر على الكتب ليحولها إلى أعمال فنية غاية في الجمال

يحول الفنان في أعماله حواف الكتب الكلاسيكية القديمة وكتب الموسوعات وكتب القواميس إلى جبال ومنزلقات جليدية وهضاب ووديان عميقة مع مراعاة تفاصيل غاية في الدقة أثناء الحفر.

فنان يحفر على الكتب ليحولها إلى أعمال فنية غاية في الجمال

الرسالة التي تحملها هذه الأعمال الفنية هو إظهار مدى تدهور الثقافة الإنسانية في ظل الثقافة المادية التي تطغى على المجتمعات ويشرح بأنه قام بإنجاز هذه القطع الفنية لتدعم وجهة نظره بأن العلوم المعرفية في وقتنا الحالي تتآكل وتنحسر ولا تتراكم وتزداد وهو وإنعكاس هذا بإظهار تضاريس تآكل الطبيعة على كتب أصول المعرفة.

فنان يحفر على الكتب ليحولها إلى أعمال فنية غاية في الجمال

فنان يحفر على الكتب ليحولها إلى أعمال فنية غاية في الجمال

فنان يحفر على الكتب ليحولها إلى أعمال فنية غاية في الجمال

فنان يحفر على الكتب ليحولها إلى أعمال فنية غاية في الجمال

فنان يحفر على الكتب ليحولها إلى أعمال فنية غاية في الجمال

فنان يحفر على الكتب ليحولها إلى أعمال فنية غاية في الجمال

فنان يحفر على الكتب ليحولها إلى أعمال فنية غاية في الجمال

فنان يحفر على الكتب ليحولها إلى أعمال فنية غاية في الجمال

فنان يحفر على الكتب ليحولها إلى أعمال فنية غاية في الجمال

فنان يحفر على الكتب ليحولها إلى أعمال فنية غاية في الجمال

فنان يحفر على الكتب ليحولها إلى أعمال فنية غاية في الجمال

فنان يحفر على الكتب ليحولها إلى أعمال فنية غاية في الجمال

عن الكاتب

عدد المقالات : 7493

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى