غبطة البطريرك ساكو عاد ظهر اليوم الى مقرّه ببغداد بعد زيارة راعوية ناجحة لابرشية بيروت الكلدانية


نادي بابل

عاد ظهر اليوم الى بغداد غبطة البطريرك مار لويس روفائيل الاول ساكو بعد زيارة راعوية ناجحة لابرشية بيروت الكلدانية ومشاركته في فعاليات جماعة سانت ايجيديو بروما. فقد القى غبطته صباح الاول من تشرين الاول محاضرة حول معنى الشهادة في المسيحية المشرقية: الشهادة البيضاء وهي شهادة الحياة والشهادة الحمراء وهي شهادة الدم- الحب المطلق. فالشهادة مرتبطة بالعلاقة الوجدانية ( الحبّ) بالذي له نشهد وقد اعطى عدة امثلة لشهداء اليوم في كنيستنا كالمطران فرجو رحو والاباء رغيد وبولس اسكندر وشهداء كنيسة سيدة النجاة… ومساء اشترك في صلاة مسكونية من اجل السلام في المعمورة واشعل شمعة مع ممثلي الكنائس والاديان رمزا للامل والنور.

وفي مساء اليوم الثاني التقى بكهنتنا المتابعين دراستهم العليا بروما في عشاء محبة وشرح لهم خارطة الطريق للادارة البطريركية الجديدة واكد على الالتزام بكهنوتهم كاملا كمكرسين صادقين للمسيح وكخدام متواضعين واسخياء للمؤمنين. كما استمع الى اسئلتهم واقتراحاتهم. وبناء على طلبهم تم اختيار الاب ازاد صبري منسقا لهم لاعداء لقاءت دورية ورياضات روحية.

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7513

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى