احتفل غبطة ابينا البطريرك مار لويس روفائيل الاول ساكو بالقداس مساء الاحد 23/3 في كنيسة الرسولين بحيّ الميكانيك، وعاونه الابوان سكفان متي يونان سكرتيره الخاص والاب فراس الراهب كاهن المنطقة.

في الميكانيك كان المعهد الكهنوتي قبل ان ينتقل الى عينكاوة – اربيل وكان غبطته مديرا له من 1997 -2001 وبجواره كانت كلية بابل الحبرية للفلسفة واللاهوت وثلاثة اديرة للراهبات، وكانت تسكن المنطقة اكثر من 3 الاف عائلة. اما اليوم فتوجد في الميكانيك والدورة 750 عائلة فقط. في الموعظة شكرهم غبطته على بقائهم وتمسكهم بكنيستهم وتقاليدهم وشجعهم على الصبر والتواصل خصوصا وان لنا أمل كبير بتحسن الاوضاع لان لا يمكن ان تبقى على ما هي عليه الى ما لا نهاية. وفي ختام القداس استمع الى اسئلتهم وطلباتهم..


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *