غباوة هذا الجيل / بقلم الشماس سمير كاكوز


نادي بابل

قال يسوع له المجد

فبمن اشبه اهل هذا الجيل ؟ ومن يشبهون ؟ يشبهون اولادا قاعدين في الساحة يصيح بعضهم ببعض فيقولون . ( زمرنا لكم فلم ترقصوا / ندبنا فلم تبكوا ) جاء يوحنا المعمدان لا ياكل خبرزا ولا يشرب خمرا فقلتم جن . وجاء ابن الانسان ياكل ويشرب فقلتم هوذا رجل أكول شريب للخمر صديق للعشارين والخاطئين ولكن الحكمة قد برها جميع بنيها امين . لوقا 7 / 31 والى 35 .

في هذه الايات القليلة تنتطبق علينا كيف من ناحية القداس الكنيسة حائرة في امركم ومن وقت القداس يعني لا افهم عندما كنا في العراق الم نذهب الى الكنيسة مبكرا الم نسمع القداس في ساعة مبكرة من يوم الاحد ولكن مع الاسف هنا في اوروبا وخاصة اتكلم عن احد القداديس في احدى مدن في احدى الدول الاوروبية الكاهن لقد حار في امره ان عمل وقت القداس الساعة التاسعة صباحا لا تقدرون ان تاتوا للقداس والسبب تقولون ان يوم الاحد هو يوم راحتنا ونريد ننام ساعات اكثر هذا الوقت في الصيف وان عمل وقت القداس في الصيف ايضا والساعة الرابعة عصرا ماذا تقولون الان ها الجو حلو والشمس حارة ودرجة الحرارة اكثر من 25 درجة يجب ان نذهب الى الفيست بارك هذا العذر الثاني الم تعرفون ان من وصايا الكنيسة وكلكم سامعين انه يجب سماع قداس يوم الاحد والاشتراك في الذبيحة الالهية طبعا ان كنا نتهم ونتمسك بكلام الكنيسة لا تقولون لي اننا تعمل يوم الاحد الاحد هو استراح الانسان كما استراح الله في عمله عندما صنع السماوات والارض والانسان صحيح يوجد قسم منكم لازم يشتغل يوم الاحد بس ليس الاكثرية والعلم والاطلاع ان من يعمل يوم الاحد يجب عليه التبرع ولو بقسم من المبلغ الذي اشتغله وقبضه الى الكنيسة او للفقراء هذه من وصايا الكنيسة وتقدرون تسالون عن ذلك بانفسكم . نرجع الى وقت القداس في الشتاء اذا كان القداس في الساعة الرابعة عصرا واذا كان مطرا او ينزل الثلج ايضا لم تاتوا الى القداس والسبب تقولون الجو بارد ونخاف ان نتمرض ويصير عندنا افلاونزا ونخاف على اطفالنا من المرض وتعرفون ان الساعة الرابعة في الشتاء تقربيا يكون ليلا وقد غابت الشمس هذا العذر الثالث . نتكلم الان عن القداس انا لا افهم لماذا ناتي الى القداس بعد قراءة الانجيل وبعض مرات ناتي بعد الكرازة ما فائدة القداس اذا لم نسمعه كاملا من بدايته والى نهايته ولماذا عندما نتناول القربان المقدس مباشرة نخرج من القداس اليس من الافضل البقاء وسماع الصلاة الاخيرة والبركة الاخيرة من الكاهن وعليه اذا نريد سماع القداس يجب ان ناتي في الوقت المحدد للقداس التاسعة صباحا او الرابعة عصرا او ان لا ناتي في منتصف القداس او نضع في بالنا نذهب الى القداس لروية احبائنا واقربائنا الاخرين لا احبائي الافضل ان لا ناتي الى القداس لاغراض شخصية الرب يسوع والعذراء مريم يكرهان هذه الاشياء عندما ناتي الى القداس يجب علينا اولا شيء ان نضع في بالنا عند مجيئنا الى القداس هو سماع كلام الانجيل والكرازة والكلام الجوهري وبعدها نضع في بالنا الاشياء الاخرى الشخصية طبعا اول واخير هذا الشيء يعود لكم انتم شخصيا ولا تقولون ان كاتب المقال يريد ان يعلمنا لا انا لا اريد ان اعلمكم بس اريد ان اذكركم بهذه الاشياء التي تخضون النظر عليها ولا تهتمون بها لا يجب الاهتمام بالقداس قدر الامكان يوم الاحد وسماعه وترك الاشياء الدنيوية التي هي في زوال من هذا العالم هذه الاشياء التي ذكرتها يجب التامل بها والاستفادة منها ولا نفكر يوم الاحد اذا كان الجو حلو وجميل ن ذهب الى الفيست بارك او الى احدى الحدائق وننسى القداس وسماع كلامه لان كلام الانجيل مهم جدا لنا لان بدون يسوع المسيح له المجد لا نقدر ان نفعل اي شيء فكيف نترك الرب يسوع على جانب ونضع الاولوية للذهاب الى الحدائق يوم الاحد فيجب علينا تقديس يوم الاحد قدر الامكان وسماع القداس وبعدها نفكر الذهاب الى الحدائق لان بسماع القداس الرب يسوع والعذراء مريم يباركننا عندما نذهب الى الحدائق ولا يزعلنا عنا لاننا ادينا واجب الكنيسة وهو بسماع القداس كامل وبدون اي تاخير ارجو منكم التامل في هذه المقالة ولا نكون مثل ذلك الاية التي قالها يسوع والتي ذكرتها في بداية المقالة وايضا اذكركم بشيء اخر وهو عندما يتنهي القداس الواجب هو ترك الكنيسة باحترام وتقدير والسجود للمذبح وبدون اي ضوضاء وكلام لكن مع الاسف عندما ينتهي القداس مباشرة تشاهد شيء غريب وكانوه ان لست في كنيسة بل في احد القاعات واحد يسلم على الاخر وواحدة تقبل الاخرى والاخر يضحك والى اخره هل هذا يجوز الواجب هو الخروج من الكنيسة بهدو وصمت وبدون اي ضوضاء لا اريد الاطالة عليكم فقط علية التذكير بهذه الاشياء ليس الا وكما قلت اول واخير هذا يعود لكم ان عملتم بهذه ام لم تعملوا الشيء يعود لكم وتحياتي لكم ودمتم تحيت حماية الرب والعذراء مريم امين

الشماس سمير كاكوز

المانيا ميونخ

عن الكاتب

عدد المقالات : 7497

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى