عون الكنيسة تتحرّك لمساعدة المواطنين السوريين العالقين في سوريا


نادي بابل

آثار الدمار بكنيسة “أم الزنار”

عون الكنيسة تتحرّك لمساعدة المواطنين السوريين العالقين في سوريا

Mon, 08/27/2012 – 18:13
روما – زينيت

إنّ عون الكنيسة المتألّمة تقدّم مساعدات لـ12 ألف مواطن محتجزين في قرية سورية على بعد أميال قليلة من الحدود اللبنانية.
قام الفريق بتجميع 50 ألف باوند أي ما يساوي 500 62 دولاراً لتأمين الطعام والأدوية ومستلزمات أخرى للقرية بعد أن اجتمع وفدهم في لبنان مع البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي.
لقد تمّ إعلام البطريرك بحالة القرويين حيث أنّ الطعام والاحتياجات الأساسية الأخرى قد تضاءلت منذ أن عزلت القرية عقب القتالات في سوريا ممّا منع اجتياز الجسور والطرقات.
إنّ المساعدات الطارئة هي تضامن بين عون الكنيسة المتألّمة ومؤسسة كاريتاس الإنسانية الكاثوليكية.
تجدر الإشارة إلى أنّه قد صدر عن مؤسسة كاريتاس تقريراً مفصّلاً عن الأزمة يتضمّن مكالمة هاتفيّة مع كاهن من القرية قائلاً: “لقد نظّمنا أنفسنا ليدعم أحدنا الآخر ونحن نتشارك كلّ شيء لنتمكّن من العيش. نحن بحاجة إلى كلّ المساعدات المتوفّرة. ساعدونا من فضلكم”.
وينقل التقرير أنّ عدداً من القرويين قد جاءوا إلى لبنان واصفين الوضع في قريتهم كالتالي: “بعض الناس بدأوا يحسّون بالمجاعة وبدأ حليب الأطفال ينفذ وما من أطعمة معلّبة حتى أنّ حفاضات الأطفال قد نفذت”.
إنّ تحدّي إدخال المساعدات قد تمّ عن طريق درّاجين حاولوا حمل الخبز إلى داخل القرية ولكن تفيد التقارير إلى أنّه قد تمّ إطلاق النار عليهم ولكن لم يؤدّ ذلك إلى وفاة أيّاً منهم.
لا يمكن تسمية القرية للحفاظ على سلامة سكّانها.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7494

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى