عندما يضحي الفنان بنفسه من أجل السلام.. إلهام شاهين نموذجاً! بقلم هايل المذابي


نادي بابل

قرأت خبراً عن الفنانة إلهام شاهين يقول أنها مستعدة للزواج بأي شخص أيّاً كان قد يقوم بقتل أحد قادة تنظيم داعش وهو أبو بكر البغدادي ..
وربما كان هذا العرض الذي تقدمه فنانة عربية مراعياً للعادات والتقاليد العربية  لكن كما يبدو أنها ظاهرة تشوق إلى السلام في العالم أكثر مما قد يظهر من مضمون العرض..

وقد بدأت هذه الظاهرة ظاهرة التضحية الجنسية والحرية في أوساط الفن من أجل إحلال السلام في العام 1990
وأول عرض كان من الممثلة الإيطالية نجمة الأفلام الإباحية  “ايلونا ستاللير” (Ilona Staller) نجمة البورنو الإيطالية، هنغارية الأصل، المعروفة في عالم الأفلام الإباحية باسم “تشيتشولينا” (Cicciolina). وقد فتحت معارك التحديث الاجتماعية أبواب حكومة روما أمام بطلة أفلام البورنو هذه كي تصبح نائبة في البرلمان الإيطالي، العام 1986، لتمثل “حزب الحب”. كان هذا العرض للرئيس صدام حسين لإيقاف الحرب ثم كررت نفس الممثلة عرضها في العام 2006 على بن لادن بشرط الموافقة على إنهاء القتل والإرهاب في العالم ..
وفي عام 2013 قدمت نجمة الأفلام الإباحية ستورمي دانيال عرضاً على القاعدة والإرهابيين الإنتحاريين بممارسة الجنس في أي مكان في العالم وأضافت بأنها ستكون حوريته التي يريد تفجير نفسه من أجلها بشرط إنقاذ الأبرياء الذين سيكونون ضحية لتفجيره لنفسه. وأكدت أن ذلك سيتم في أي مكان في العالم وبسرية تامة.

هذا ما يقدمه فنانون وإباحيون من أجل السلام فماذا قدم السياسيون من أجل ذلك!

عن الكاتب

عدد المقالات : 7499

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى