عصمت رجب يزور  مقر المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري


لؤي فرنسيس نمرود
لؤي فرنسيس نمرود

متابعات لؤي فرنسيس 

بهدف التواصل مع جميع المكونات والاحزاب السياسية العاملة في سهل نينوى وتعزيز الروابط والعمل المشترك في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها منطقة سهل نينوى ومدينة الموصل ، زار السيد عصمت رجب مسؤول الفرع الرابع عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني على راس وفد ، مقر المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري، وكان في الاستقبال السيد شمس الدين كوركيس رئيس المجلس ومجموعة من اعضاء المجلس لوحدات سهل نينوى،  وبحث الطرفان مجمل الامور التي تخص المكون المسيحي والعلاقات بين  المجلس الشعبي والحزب الديمقراطي الكوردستاني ، كما تم التطرق الطرفان الى افواج البيشمركة من المسيحيين والذين اكملوا دوراتهم وهم مستعدين للقتال جنبا الى جنب البيشمركة الابطال لتحرير مناطقهم وحمايتها من الارهاب الداعشي المجرم .

من جانبه شكر رجب اعضاء المجلس على الاستقبال الحار الذي مني به الوفد وقال في حديثه حول عودة العوائل والاهالي الى مناطقهم المحررة بان هناك خطورة على الاهالي كون المنطقة عسكرية ويصلها قصف الدواعش واننا مع عودة الجميع الى مناطقهم معززين مكرمين ولكن حين سيادة الامن والاستقرار فيها كما اشار رجب الى  رفض الحزب الديمقراطي الكوردستاني لأي تغيير ديموغرافي في مناطق سهل نينوى والتي تقطنها الغالبية المسيحية مؤكدا بان مصير هذه المناطق مرتبط بمصير كوردستان وان حماية امنها هو واجب البيشمركة ولانقبل باي تدخل خارجي فيها .

كما قال رجب بان المسيحيين هم مكون اصيل واننا نعتبرهم مواطنين اصلاء في كوردستان متمنيا تحرير جميع مناطقهم وعودتهم الى اراضيهم معززين مكرمين .

من جانبه شكر شمس الدين كورديس السيد عصمت رجب على زيارته وتواصله مع المكون المسيحي كما ثمن دور اقليم كوردستان حكومة وشعبا لما قاموا به تجاه النازحين خصوصا المسيحيين منهم ، مؤكدا بان العلاقة بين الكورد والمسيحيين ليست وليدة اليوم بل انها علاقة تاريخية متينة ، في اشارة منه الى مشاركة المسيحيين في الثورات الكوردية ايلول وكولان المباركتين .  

وفي الختام ودع الوفد بحفاوة الاستقبال 

 

 

 

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 211

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى