عصمت رجب يزور القرى العربية في منطقة  زيلكان التابعة  لناحية بعشيقة


نادي بابل

بهدف الاطلاع على الوضع العام لمناطق خط الصد بمنطقة زيلكان وخصوصا القرى العربية المتاخمة للخطوط الامامية وتفقد الخدمات في تلك المناطق ولتقوية وشائج الاخوة بين الكورد والعرب والمكونات الاخرى زار السيد عصمت رجب مسؤول الفرع الرابع عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني القرى العربية في منطقة زيلكان التابعة لناحية بعشيقة والتي يسكنها الاخوة العرب من قبيلة الحديديين وكان في استقبال السيد رجب،  الشيخ احمد محمود الورشان شيخ عام قبيلة الحديديين في العراق ومجموعة من الوجهاء والمختارين والمثقفين الذين شكروا السيد رجب على الزيارة مؤكدين بانهم يسيرون خلف راية كوردستان ضد داعش الارهابي المجرم .

الى ذلك حي رجب دماء البيشمركة الذين استشهدوا لتحرير هذه المناطق مؤكدا بان موقف الاخوة الحديديين تجاه اقليم كوردستان موقف يشاد به ، كما تحدث عن تقرير منظمة العفو الدولية المشوه مشيرا الى الجرائم التي قام بها  د اعش وان هذه المنظمة لم تتطرق الى تلك الجرائم التي قام بها داعش بحق اهالي الموصل واهالي سهل نينوى وسنجار وقال بان هناك المئات من الاخوة العرب يحاربون داعش ضمن صفوف اخوتهم البيشمركة الابطال وتحدث رجب عن العلاقة العربية الكوردية من مئات السنين وقال دائما موقف كوردستان تجاه الاخوة العرب هو موقف مساعد وداعم ، مبينا بان تقرير العفو الدولية جاء لأشعال فتنة بين هذين المكونين الرئيسيين، وجدد رجب تعزيزه للاخوة العربية الكوردية .

من جانبه رحب الورشان بالسيد رجب وثمن دوره ودور السيد الرئيس مسعود بارزاني شاكرا اياه على ما قام به تجاه المحافظات السنية المنكوبة وخصوصا محافظة نينوى كما شكر قوات البيشمركة البطلة على تحريرها لقرى الحديديين وترحم على شهدائها وقال على المنظمات الدولية ان تتوجه الى المناطق المتضررة مثل المقدادية وديالى والرمادي وصلاح الدين مؤكدا بان قوات البيشمركة هي قوات نظامية ملتزمة لاتقبل باي تجاوز على الاهالي ، مدينا بحديثه كل ماجاء في التقرير المشوه لمنظمة العفو الدولية ، واشاد الورشان بحديث السيد الرئيس مسعود بارزاني عندما قال بان أي شخص يعتدي على الاخوة العرب في الاقليم يعتبر تعدي على جناب الرئيس ، واكد الورشان بان عدد القرى التي يسكنها الحديديين هم 42 قرية ، ثمانية منها غير محررة والاخرى حررت بسواعد البيشمركة الابطال ولم نرى أي خروقات تجاه القرى العربية من قبل البيشمركة وان الكلام الذي جاء في منظمة العفو الدولية هو كلام رخيص .

كما اصدر الشيخ الورشان بيانا جدد فيه العهد لكوردستان مرحبا بالضيوف موجه الى السيد الرئيس مسعود بارزاني داعيا له الموفقية والسؤدد مشيدا بدور السيد الرئيس لأحتضان اعداد كبير من النازحين وشكر في البيان المواقف النبيلة له وطالب الورشان في البيان تحرير ماتبقى من مناطقهم مشيدا بقوات البيشمركة ومترحما على الشهداء البيشمركة كونهم يحاربون الارهاب نيابة عن العالم ، مؤكدا بان العلاقات التاريخية الكوردية العربية هي مصيرية تربطها وشائج المحبة والسلام والتعايش السلمي .

وجاء في البيان شجب واستنكار لتقرير منظمة العفو الدولية .

كما قدم ابناء قبيلة الحديديين كتاب شكر الى السيد عصمت رجب تثمينا لمواقفه النبيلة تجاههم وتجاه جميع المكونات النازحين في الاقليم 

 

 

 

 

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7502

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى