عسكريا نجحنا ولكن ….بقلم عصمت رجب


نادي بابل

لاشك باننا منذ 2014 ودخول داعش الارهابي المجرم واحتلاله رسميا عدد من محافظات العراق والاحداث التي عصفت بالبلد وفككت النسيج الاجتماعي والسياسي له ودمرت اقتصاده نعيش حالة من القلق والترقب والخوف، كون داعش ليست منظمة إرهابية يتم القضاء عليها عسكريا فحسب، بل هي فكرة خبيثة، فالايديولوجية التي قامت عليها هي نفسها التي قامت عليها القاعدة، وجميع التنظيمات الارهابية الاخرى، وهي تجسيد لفكرة خبيثة، ولا يمكن هزيمة هذه الفكرة الخبيثة باستخدام التحالفات العسكرية فقط، وقد نجحت قوات البيشمركة البطلة في سهل نينوى وسنجار وكوباني واطراف كركوك في ابعاد داعش عن حدود الاقليم وتحرير مساحات واسعة من الاراضي التي احتلها بعمليات عسكرية مخطط لها بحنكة وشجاعة التنفيذ منقطعة النظير، كما نجح الجيش العراقي والتحالف الدولي في القضاء على داعش عسكريا في مناطق اخرى من العراق وربما قارب داعش على الانتهاء عسكريا ، فالبنية العسكرية للتنظيم يمكن هزيمتها خلال الفترة القريبة القادمة بالإمكانات المتوافرة لدى القوات العسكرية المحاربة، ولكن ماذا عن البنية الفكرية لهذا التنظيم؟ كون لا يمكن فصل البنية العسكرية عن البنية الفكرية التي قام عليها وكذلك عن الظروف والبيئة التي تساعده  على الظهور مستقبلا في مناطق مختلفة من العراق وربما العالم.

من خلال ماتقدم من عسكرة وحروب وانتصارات واخفاقات ظهرت على الواقع كحاجة حربية عسكرية ، معسكرات وربايا وتحالفات وسواتر وفصل مناطق عن مناطق اخرى ،  وكان الساتر الذي فصل الجزء الغربي عن الجزء الشرقي في سهل نينوى حضور كبير لدى المختصين بالامور الحربية وهم مجبرين على ابقائه بسبب الحاجة العسكرية والسياسية ، واخرين من جماهير المنطقة رافضين لوجوده خوفهم من تغييرات ديمغرافية في المنطقة  والقسم الثالث الذي استغل وجود هذا الساتر سياسيا لبث الفرقة بين المكونات المتعايشة فيه ونشر دعايات للتسقيط السياسي ، واستغله البعض لينتقص ويسيء لحكومة الاقليم والحزب الديمقراطي الكوردستاني .

في الختام نؤكد باننا لا نمارس الخداع والتضليل بحق أحد ولا يليق بنا هذا،لذا نعمل بشفافية وسياستنا واضحة سيما في هذه المرحلة وهي امر واقع ، كوننا نمر بحالة طارئة وظروف استثنائية معلومة لدى الجميع ونقول لمن اتهم حكومة الإقليم بعزل المناطق في سهل نينوى فهل كان حزام بغداد لعزل بغداد عن العراق، والم يكن هذا الساتر في سهل نينوى موجودا على جميع حدود البيشمركة قبل التحرير ؟، فنحن ننتصر عسكريا ولكن…..

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7495

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى