عرس ألقوشي


رعد دكالي
رعد دكالي

القوش البلدة الجميلة الصغيرة بمساحتها والكبيرة بأسمها والمعروفة ب يمد مثواثه ,,,تحتفل اليوم بعرس كبير من نوع خاص,عرس لم يشبه الاعراس العادية,عرس والعريس بطل ومناضل وقائد وانسان بكل معنى الكلمة,العريس الغائب الحاضر,انه الابن والعريس الضال الذي عاد الى بلدته واهله يوم الجمعه المصادف 22-10-2010 ,,,واليوم هو عرسه حيث نظم وتهيا لهذا العرس من يوم دخوله القوش,,نعم اليوم هو عرس البطل توما توماس,الشخصية الالقوشية الشيوعية المعروفة,توما توماس اليوم هو عريس القوش,واهالي القوش الكرام يحتفلون بعرسه في متنزه خاص انشأ له وتمثالا للعريس البطل يتوسط المتنزه,لاول مرة في تاريخ القوش يقام هكذا متنزه وهكذا عرس حيث ومن خلال مواقعنا شاهدنا الجموع الغفيرة من داخل القوش وخارجها وهم يحتفلون جميعا بهذا العرس الكبير اضافة الى شخصيات سياسية ومدنية معروفة ورجال دين ومنظمات واحزاب ومجالس وغيرها كثيرة ,كلها شاركت وفرحت للعريس البطل توما توماس,,انه يوم تاريخي وعرس تاريخي سيجل في تاريخ القوش,ويبقى المتنزه والتمثال الى الابد ليكون كمزار يزوره كل من يدخل الى القوش ليعرف ان القوش التي انجبت البطاركة والمطارنة وخطاطين ومثقفين واطباء ومهندسين انجبت ايضا ابطال وقادة قدموا وضحوا بحياتهم لعيون بلدتهم.

اذا لنبارك انفسنا ونبارك اهلنا وبلدتنا بهذا العرس الكبير عرس ابننا توما توماس الشهيد البطل الغائب الحاضر الذي قدم وضحى بالغالي والنفيس لبلدته وضحى بكل مايملك من اجل ان تكون القوش محمية من الاعداء وان تكون شامخة مثل جبلها الشامخ,وبعون الله وامنا العذراء مريم ستكون القوش محمية من اي اذى وستكون كما كانت في السابق ملاذا امنا لكل من يلجا اليها وتكون ابواب بيوتها مفتوحة للجميع كما هي الان ايضا بفضل اهاليها الكرام الابطال وما عرس اليوم الا دليل على تكاتفهم ومحبتهم الواحد للاخر وانهم جميعا يدا واحدة وقلبا واحدا..ولو لا هذا التكاتف لما انشا هذا المتنزه الكبير الذي جاء نتيجة العمل الجماعي من التفكير والتخطيط والتنفيذ ودعم مالي ومعنوي من اهالي القوش جميعا

واخيرا اسمحوا لي من هنا ان ابارك هذا العرس الكبير وابارك كل الجهود التي بذلت لاقامة المتنزه وهذا العرس الكبير ولم يكن بمقدوري سوى ان اكتب هذا المقال لاشارككم فرحكم

رعد دكالي هولندا

عن الكاتب

عدد المقالات : 71

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى