طارق عزيز لا يستبعد تنفيذ اعدامه قبل الانتخابات التشريعية لـ”تغطية الفشل الحكومي”


نادي بابل

 

شفق نيوز/ أعلن وكيل نائب رئيس الوزراء العراقي السابق طارق عزيز، المحامي بديع عارف أن موكله لا يستبعد تنفيذ أحكام الإعدام الصادرة بحقه مع بقية المسؤولين الكبار في عهد النظام السابق، قبل الانتخابات التشريعية.

وقال عارف في تصريح لصحيفة “الحياة” واطلعت عليه “شفق نيوز” إنه “يعيش أوضاعاً صحية مزرية بعد قرار مديرية الاستخبارات العسكرية منع دخول الأطعمة الخاصة به، وقررت إطعامه من دون الخضوع للمعاير الصحية على رغم الأمراض التي يعانيها وبقية السجناء”، بحسب الصحيفة.

وأضاف عارف أن “طارق عزيز لا يستبعد تنفيذ حكم الإعدام الصادر بحقه مع بقية رفاقه قبل الانتخابات التشريعية المقرر اجراؤها في نيسان العام المقبل فالحكومة تريد تغطية فشلها من خلال إعدامنا”.

وكان عزيز (76 عاما) قد سلّم نفسه للقوات الأمريكية في 24 نيسان 2003 بعد أيام على دخولها بغداد، فيما تطالب عائلته بإطلاق سراحه بسبب وضعه الصحي المتدهور.

وأصدرت المحكمة الجنائية العليا في بغداد في 26 تشرين الأول 2010 أحكاما بالإعدام شنقا حتى الموت على طارق عزيز ومسؤولين سابقين آخرين هما سعدون شاكر وعبد حمود بعد إدانتهم في قضية تصفية الأحزاب الدينية.

ي ع

عن الكاتب

عدد المقالات : 7501

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى