صحيفة : واشنطن تدرك مخاوف المسيحيين والاقليات من حكم اسلامي في سوريا


نادي بابل


بيروت 28 ايلول/سبتمبر 2011 (اكانيوز)-

نقلت صحيفة “واشنطن تايمز” الاميركية عن السفير الاميركي في دمشق روبرت فورد قوله ان مسيحيي سوريا وغيرهم من الاقليات، يشعرون بالخوف من تداعيات وصول الاسلاميين المتشددين الى الحكم في سوريا اذا سقط نظام الرئيس بشار الاسد.

كما نقلت الصحيفة الاميركية عن فورد قوله أن على المعارضة، التي أسست “المجلس الوطني لسوريا”، أن تعمد الى طمأنة العلويين والمسيحيين أن الحكومة الجديدة، التي ستشكلها الغالبية السنية، لن تضطهدهم.

واشار السفير الاميركي في دمشق الى ان “العديد من المسيحيين متخوفون جدا” من وصول الإسلاميين المتشددين إلى السلطة. وتحدث عن قلق العديد من العلويين ورجال الأعمال والإصلاحيين، الذين يفضلون فصل الدين عن الدولة، من صعود الإسلام السياسي في سوريا.

لكن فورد اعتبر أن هذه المخاوف مضخمة، موضحا انه من خلال تجوله في سوريا يبدو ان هذه المخاوف “ليست قوية، مثلما هي في العراق والجزائر، لكن لا يمكن تجاهل المخاوف بين بعض عناصر المجتمع السوري”.

وقال السفير الاميركي انه ” حث المعارضة السورية على تطوير رؤية للدولة، يوافق الجميع عليها، وحول كيفية عملها”، مشيرا الى ان من بين المسائل هو الإجابة على التساؤلات حول الدين والأقليات الدينية في سوريا.

وتابع “يجب أن يقنعوا الأقلية المسيحية والعلوية أن مصالحهم ستكون أفضل عبر التغيير”.

وأشار فورد الى أن الحكومة الديموقراطية التي قد تأتي في سوريا، “قد لا تدعم بالضرورة أهداف واشنطن الإقليمية” على الرغم من أن المعارضين يقرون بالدعم الأميركي لهم.

واوضح السفير الاميركي في المقابلة، انه “يجب أن أكون صريحا وأقول انه يوجد في سوريا شك متأصل ازاء الولايات المتحدة”.

واشار الى ان الغضب من واشنطن في المنطقة بسبب دعمها لإسرائيل وغزو العراق في العام 2003، مضيفا “لا اعتقد أنهم ضد الأميركيين بشكل نهائي، لكنهم أيضا لن يهرعوا لتقبيلنا”.

من: خليل الخليل،تح:سلام بغدادي
—————————————————

عن الكاتب

عدد المقالات : 7494

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى